الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي الخميس: يجب أن يمارس الإعلام العربي دوره التاريخي في نصرة إخواننا في غزة

/Content/Files/AMFNewsImage/Gaza 6879864RIRASIRORXWILPWKHBRNQIJF.jpg

الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي الخميس: يجب أن يمارس الإعلام العربي دوره التاريخي في نصرة إخواننا في غزة
 


ناشد الأمين العام للمتقى الإعلامي العربي ماضي عبدالله الخميس الإعلام العربي بضرورة أن يقوم بدوره المأمول إزاء الإعتداءات الوحشية الآثمة التي يتعرض لها الشعب العربي الفلسطيني في غزة، مشيراً إلى أن الإعلام العربي يجب أن ينقل للعالم الصورة للحقيقية لتلك الإعتداءات وأن يقف وقفة شجاعة في مساندة الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يتعرض لانتهاكات وإعتداءات آثمة أمام مرأى ومسمع من العالم أجمع دون أن يكون هناك رادع لكل تلك القسوة والوحشية التي يمارسها الإسرائيليون.

وقال الخميس إن تكاتف الإعلاميين والصحفيين العرب كلا بحسب موقعه ومكانته، يعتبر نوعاً من أنواع التعبير والجهاد ضد تلك الإعتداءات، مشيراً إلى أن سلاح الكلمة والصورة صار يعادل ويفوق أحيانا الأسلحة التقليدية.

وذَكَر الخميس بأن الإعلام حقق إنتصارات في ميادين عديدة في كشف الحقائق وترصد قضايا الفساد ومساندة المظلومين والمقهورين، وما يحدث في غزة اليوم يعد ساحة معركة كبرى لا بد أن تساهم وسائل الإعلام العربية بها في نصرة المظلومين والدفاع عن المقهورين العزل، مستغربا أن تتجاهل بعض وسائل الإعلام العربية الأحداث الأليمة في غزة في حين تنشغل في عرض ومتابعة ما من شأنه هدم الذوق العام وإثارة الفتن وملاحقة لشهوات والهبوط بالذوق العام، في حين أن مئات المواطنين الأبرياء العزل يتعرضون للقتل والسفك والتعذيب والتشريد أمام مرأى العالم دون أن يتحرك لهم جفن.

وقال الخميس أن الإعلاميين اليوم يقفون أمام مسؤوليتهم التاريخية بضرورة المشاركة في نصرة إخواننا الفلسطينيين كلا بحسب موقعه وإمكاناته، وأننا كإعلاميين يجب أن لا نقف مكتوفي الأيدي إزاء ما يحدث في غزة، ويجب أن لا نقلل من شأن المساهمة في الكلمة أو الصورة أو التعليق، وأننا يجب أن نحشد كافة إمكاناتنا لنصرة القضية العربية الأولى المتمثلة في فلسطين.

وناشد أمين عام الملتقى الإعلامي العربي الإعلاميين العرب، وكل من يملك وسيلة أو نافذة من الممكن أن يوصل من خلالها صوت معاناة الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة، عبر وسائل الإعلام العربية أو الغربية أن لا يدخرها ولا يتوانى في تقديم يد العون والمساعدة لشرح معاناتنا إلى العالم أجمع.

وأضاف الخميس أن الإعلام العربي نجح كثيراً في قضايا عديدة، وحقق إنتصارات باهرة في ميادين كثيرة، ويجب أن لا يقف مكتوف الأيدي إزاء هذه القضية العادلة.

موضحاً أن هيئة الملتقى الإعلامي العربي لن تكل من طرق كافة الأبواب والمساعي، وستبذل الغالي والرخيص في دعم هذه القضية، وستقدم كافة الدعم الإعلامي الممكن لنصرة القضية الفلسطينية.

وقال الخميس نسأل الله العلي القدير أن يرفع الظلم والقهر عن إخواننا الفلسطينيين وأن ينصرهم على من عاداهم وأن يرد الظلم الى نحر الطغاة الإسرائيليين.

تعليقات القراء ضع تعليقك