هيئة الملتقى الإعلامي العربي واتحاد الصحافيين الأجانب على أعتاب شراكة إيجابية

/Content/Files/AMFNewsImage/arab media forum logoMWUEENTVYMKJAEPZOPOBYWRA.png

في إطار الحرص على توحيد الجهود وتفعيل العمل المشترك
هيئة الملتقى الإعلامي العربي واتحاد الصحافيين الأجانب على أعتاب شراكة إيجابية


صرح الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس أن الهيئة بصدد عقد شراكة مع اتحاد الصحافيين الأجانب ومقره لندن، وأنه ستكون هناك العديد من الأنشطة والفعاليات والقضايا المشتركة التي سوف يتعاون فيها الجانبان في كل ما يتعلق بالعملية الإعلامية العربية.
جاء ذلك عقب لقاء جمع الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس برئيس اتحاد الصحافيين الأجانب حسني إمام بمقر الاتحاد في العاصمة الإنجليزية لندن، حيث تناول الطرفان العديد من القضايا المشتركة والخاصة بتفعيل الجهد المشترك بينهما.
وأكد الخميس على أن هناك الكثير من المشروعات المشتركة التي تم الاتفاق المبدئي على التشارك فيها والتي في حقيقة الأمر تعتبر دعم للجهد المؤسسي المشترك الذي يبتغي الارتقاء بالإعلام العربي بكل فروعه وأشكاله والتي من أهمها تبادل الخبرات والأنشطة المشتركة خصوصاً فيما يتعلق بتعزيز قيم الرسالة الإعلامية الإيجابية وتصحيح الصورة الذهنية للعرب في الإعلام الغربي وذلك عبر العديد من ورش العمل والمؤتمرات مع الإعلامية الغربيين.
كما أكد الخميس على ركن أساسي من أركان التعاون المشترك بين الهيئة والاتحاد وهو الخاص بقضية التدريب وتأهيل الكوادر الشابة استثماراً للطاقات التي يزخر بها العالم العربي كي تتحول إلى طاقات منتجة ومستغلة.
واستطرد الخميس أن الهيئة بالفعل قامت بإعداد عدد من الدورات المتخصصة في الإعلام والصحافة والتي سيحاضر فيها عدد من الإعلاميين والأكاديميين المعروفين في عالمنا العربي أصحاب الخبرة والحضور.
وأضاف الخميس أن هيئة الملتقى الإعلامي العربي تسعى بكل قوة نحو تفعيل العمل العربي المشترك خصوصاً فيما يتصل بالإعلام وقضاياه المختلفة وفروعه التي تشعبت وكثرت وذلك من خلال الترحيب بأي مبادرات من شأنها دفع عجلة التعاون المثمر والإيجابي بين الهيئة وأي طرف آخر يتصل بالمؤسسة الإعلامية بشكل عام.
وقد شهد هذا العام توقيع عدد من اتفاقيات التعاون المشترك بين هيئة الملتقى الإعلامي العربي وعدد من المؤسسات والهيئات والجمعيات المعنية بالإعلام وفروعه من أجل المزيد من التعاون والعمل المشترك خصوصاً وأن العالم العربي الآن في أمس الحاجة إلى مثل هذا النوع من العمل والذي تتضافر فيه الجهود لتحقيق هدف واحد.
وتمنى الخميس أن تتضافر الجهود وتتوحد الأهداف بشكل عام في عالمنا العربي خصوصاً في هذه المرحلة الدقيقة التي تتطلب الجهد المشترك والهدف الواحد من أجل تحقيق الأفضل لعالمنا العربي بكافة مؤسساته وقطاعاته.

تعليقات القراء ضع تعليقك