الملتقى الإعلامي العربي التاسع


الملتقى الإعلامي العربي التاسع


ربيع الإعلام العربي

الكويت 29 - 30 أبريل 2012


احتضنت دولة الكويت في الفترة من 29 إلى 30 أبريل 2012 أعمال الدورة التاسعة من الملتقى الإعلامي العربي "ربيع الإعلام العربي"، وبترحيب من دولة الكويت وتحت مظلة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح ودعم من قبل سمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، ورعاية كريمة من سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء الكويتي، وحضور الشيخ محمد العبد الله المبارك الصباح وزير الإعلام، وبمشاركة نخبة من الوزراء والسفراء والإعلاميين والمهتمين والمسئولين العرب ووفود تمثل منظمات إعلامية عربية ودولية إضافة إلى أساتذة وطلبة الإعلام في الجامعات, وعدد من المفكرين وذوي الشأن من كل البلدان العربية والأجنبية.


وشهدت الدورة التاسعة مناقشات قوية وغنية بما يتناسب مع مفردات العصر وتحديات المرحلة، وبما يرتبط بالشعار العام للدورة "ربيع الإعلام العربي"، وأكد ذلك ما أُلقي من كلمات خلال حفل الافتتاح، كما ثمن المشاركون المداخلات النوعية والفنية كافة التي عالجت الآفاق المرجوة من منطلقات مهنية موضوعية لتفعيل الحوار في الملتقى كي يأخذ الإعلام دوره المنوط به والتاريخي بأدواته المرئية والمسموعة والمقروءة في تلك المرحلة الحساسة من عمر العالم العربي.


وبقدر ما جاءت الدورة التاسعة من أعمال الملتقى معبرة بموضوعاتها ومحاورها عن إدراك لأبعاد التطورات الجارية في المنطقة العربية وخاصة فيما يتعلق بالإعلام، وانعكاسات المشهد السياسي العربي على الممارسة الإعلامية وارتباطه بها، بقدر ما عكست المناقشات والحوار العام في الجلسات الحيوية الدافعة التي تسري في مجتمع الإعلام العربي وتفاعله مع المتغيرات على الساحة العربية، وهو ما يظهره العرض التالي لمحاور جدول الأعمال:


- الجلسة الأولى: ربيع الإعلام العربي.

- الجلسة الثانية: الإعلام من سلطة الدولة إلى سلطة الجماهير.

- الجلسة الثالثة: مستقبل العلاقات العربية الغربية في ظل المتغيرات السياسية.

- الجلسة الرابعة: حوار مفتوح مع معالي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية في دولة الكويت. 

وأكد ضيوف الملتقى المشاركون والمتحدثون على أهمية دور هيئة الملتقى الإعلامي العربي الذي يساهم في بناء رؤية مشتركة لقضايا الإعلام العربي. كما لقي اختيار أمانة الملتقى الإعلامي العربي للجمهورية التونسية ضيف الشرف للدورة التاسعة من أعمال الملتقى الإعلامي العربي ترحيبا كبيرا من كافة المشاركين، نظرا لما استطاع الإعلام التونسي أن يحققه في فترة وجيزة من تطوير في بنيته التحتية، وانطلاق العديد من المنصات الإعلامية الجديدة.


وقد رحب المشاركون في الدورة التاسعة من أعمال الملتقى الإعلامي العربي بفكرة مشروع "عاصمة الإعلام العربي" التي ستطلقها هيئة الملتقى الإعلامي العربي بالتعاون مع قطاع الإعلام والاتصال بجامعة الدول العربية، حيث يجري اختيار عاصمة عربية كل عام وفق معايير وضوابط محددة يتم إعلانها عاصمة للإعلام العربي.


كما لقي اختيار أمانة الملتقى للفائزين بجائزته للإبداع الإعلامي تقديرا عميقا من الإعلاميين العرب المشاركين في الدورة التاسعة، حيث تم تكريم كل من:

- صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة ومؤسس مؤسسة الفكر العربي.

- سمو الأميرة ريم العلي رئيسة المعهد الأردني للإعلام.

- محمد السنعوسي وزير الإعلام الكويتي السابق.

- سمير عطا الله الكاتب الصحفي اللبناني.

- الدكتور طلال أبو غزالة رئيس مجموعة أبو غزالة.