ماضي الخميس: الإعلام الهادف والمسئول هو الذي يخدم عملية التنمية، ويقوم بدوره فى إعداد المجتمعات نحو تنمية شاملة

/Content/Files/AMFNewsImage/madi Alkhamees 8647869464RXOFDMFHYEXAOASYDSLJCLSK.jpg

الملتقى الإعلامي العربي يعقد دورته السادسة في الكويت تحت شعار (الإعلام والتنمية)
 ماضي الخميس: الإعلام الهادف والمسئول هو الذي يخدم عملية التنمية، ويقوم بدوره فى إعداد المجتمعات نحو تنمية شاملة

 


تستضيف دولة الكويت تحت رعاية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ / ناصر المحمد الأحمد الصباح فعاليات الملتقى الإعلامى العربى السادس فى الفترة من 5-7 ابريل 2009 تحت شعار (الإعلام والتنمية)؛ وذلك بمشاركة عدد من وزراء الإعلام والإقتصاد العرب، ونخبة من كبار المسؤولين الإعلاميين فى المؤسسات والهيئات الإعلامية العربية الحكومية والخاصة، كما سيشارك ايضا كوكبة من نجوم الإعلام والصحافة و العشرات من الإعلاميين والصحفيين والأكاديميين المهتمين بقضايا الإعلام العربى على وجه الخصوص، وإيمانا من الملتقى بأهمية وضرورة الحوار مع الآخر سوف يشارك فى فعاليات الملتقى عدد من الإعلاميين والصحفيين الأجانب والغربيين، بالإضافة إلى مجموعة بارزة من أهم الشخصيات الاقتصادية.


ومن أهم التحديات التي تواجه عالمنا العربي في هذه الآونة هي عملية التنمية الشاملة، التي من شأنها أن تسير بالركب العربي نحو المزيد من التقدم والازدهار في شتى نواحي الحياة، ويعد الإعلام بكل وسائله واحدا من أهم السبل التي تساعد علي تحقيق التنمية الشاملة من خلال أدائه للدور المنوط به في خدمة المجتمعات وإعدادها إعدادا سليما لتحقيق أكبر قدر ممكن من التنمية.


وقال الأمين العام للملتقى الإعلامى العربى ماضى عبد الله الخميس : إن الملتقى الذى سيعقد فى الكويت خلال شهر ابريل المقبل سيركز على دور الإعلام فى خدمة قضايا التنمية، وسيسلط الضوء علي آليات تنمية وسائل الإعلام ذاتها، وكيفية تطويرها لتواكب الثورة التكنولوجية الكبيرة التي تسيطر علي العالم، وأن الهيئة التنفيذية للملتقى باشرت اجراء الاتصالات مع المسؤؤلين العرب و عدد من المفكرين و الإعلاميين وذوى الاختصاص للمشاركة فى الجلسات النقاشية التى ستقام خلال الملتقى.

وتأتى هذه الخطوة في إطار حرص الملتقى الإعلامي العربي على مد جسورا لبناء بين المؤسسات الإعلامية والمؤسسات التنموية من أجل الاستثمار الأمثل للنشاط الصحفي والإعلامي في خدمة قضايا التنمية ، وتطوير الجانب الإعلامي العربي بما فيه المنفعة العامة للمجتمعات العربية، وفتح الباب أمام جميع التيارات بلغة حوار راقية وأدوات تكنولوجية حديثة لرسم رؤية متطورة للإعلام العربي ليس باعتبارنا مستهلكين للمنتج الإعلامي فقط ولكن كمشاركين وفاعلين أيضا في الخريطة الإعلامية العربية والإقليمية


 

هذا وقد أعدت الهيئة التنفيذية للملتقى الإعلامى العربى برئاسة أمينها العام / ماضى عبد الله الخميس جدول أعمال متميز للدورة السادسة للملتقى الإعلامى العربى الذى سيقام تحت شعار (الإعلام والتنمية) ، حيث سيتم اقامة العديد من الندوات الهامة التى سوف تتناول جوانب العلاقة بين الإعلام و التنمية سواء بشكل مباشر أو غير مباشر ، كما ستسلط الضوء على كيفية تحقيق أهداف التنمية من خلال وسائل الإعلام باعتبارها شريك أساسى فى عملية التنمية ، اضافة إلى بحث سبل تنمية وسائل الإعلام والارتقاء بمستوى أدائها وأداء العاملين فيها بما يخدم عملية التنمية وقضايا الإعلام العربى بوجه عام ، وبما يتماشى مع قفزات الإعلام المستمرة.

 

كما سيتم من خلال فعاليات الملتقى تكريم الإعلاميين الحائزين علي الجائزة العربية للإبداع الإعلامي التي تقدمها هيئة الملتقي الإعلامي العربي سنويا لمجموعة من رواد الإعلام في العالم العربي، بجانب تكريم شخصية العام الإعلامية التي يتم اختيارها، كما يصاحب فعاليات الملتقي (معرض وسائل الإعلام وتكنولوجيا الاتصال) الذي تشارك فيه مجموعة من أبرز المؤسسات الإعلامية والاقتصادية ذات الشأن و العلاقة في صناعة الإعلام والاقتصاد.


جدول أعمال الملتقي الإعلامي العربي السادس
 

الجلسة الأولى: (دور الإعلام في التنمية)

تتشابه المسؤوليات الأساسية للإعلام مع أهداف التنمية حيث تنقسم إلى قسمين:

أهداف عامة تستهدف تطوير المجتمع ورفع المستوى العام للجمهور وصنع المواطن الصالح ودعم الديمقراطية وزيادة الدخل. وأهداف خاصة للتنمية تتصل بالجوانب الأخلاقية والاجتماعية والاقتصادية لأفراد المجتمع ، حيث تهدف التنمية إلى تزويد أفراد المجتمع بالمعرفة وتقديم المساعدات التي تمكنهم من زيادة دخولهم والارتفاع بمستوى هذه الدخول، بالإضافة إلى تثقيف الأفراد وتوعيتهم بما يدور حولهم من أحداث وظواهر وأفكار مستحدثة على الصعيدين المحلي والدولي، وتنمية الإمكانيات الاقتصادية، وتوسيع مجال الترويج، وإتاحة الفرصة لأفراد المجتمع لاكتشاف مواهبهم واستغلالها للمصلحة العامة والاهتمام بتحسين الأحوال الصحية العامة.

 

الجلسة الثانية: (دور نقابات وجمعيات الصحفيين في تنمية مهنة الصحافة)

تقوم نقابات وجمعيات الصحفيين في الوطن العربي بدور مهني كبير في ضمان حقوق الصحفيين والدفاع عنهم والسعي من أجل تطوير قدراتهم ومهاراتهم عبر الدورات التدريبية وتبادل الخبرات مع العديد من المؤسسات الصحفية في العالم، ويقوم الصحفيون  عادة بانتخاب أعضاء مجلس إدارة النقابات والجمعيات الصحفية بشكل ديمقراطي حر بعيد عن أي تدخلات أو فرض أسماء بعينها.. وبالرغم من كل ما تقوم به تلك النقابات والجمعيات من جهود، إلا أنها تواجه دائما أزمات وانتقادات سواء من قبل الصحفيين الأعضاء بها أو من قبل الحكومات وجهات أخرى.. في هذه الجلسة نتعرف عن قرب عن دور تلك النقابات والجمعيات التي يشارك بها رؤساء وممثلين عنها من مختلف الدول العربية في حوار مفتوح.

 

الجلسة الثالثة:  (أزمات رؤساء التحرير)

يتعرض رؤساء تحرير الصحف أو النشرات التلفزيونية دائما لأزمات عديدة سواء كانت تتعلق بالحرية أو المهنية أو التمويل أو المنافسة أو القوانين أو غيرها ، ويظل رئيس التحرير دائما تحت سيطرة هاجس من تلك الهواجس السابقة أو أكثر ، ويتحمل رئيس التحرير عبئا أكبر في تحمل المسؤولية عن بقية زملائه ، فهو يقف حائرا أمام محاسبة المُلاك ورغباتهم ومتطلبات السوق.. في هذه الجلسة التي يشارك فيها مجموعة من أبرز رؤساء تحرير الصحف أو نشرات الأخبار التلفزيونية نستمع الى أبرز الأزمات التي يعانون منها.

 

الجلسة الرابعة: (أثر الأزمة الاقتصادية على وسائل الإعلام)

أدت الأزمة الاقتصادية التى اجتاحت العالم إلى بروز العديد من الآثار السلبية على قطاعات واسعة من بيتها الإعلام ، و قد تأثرت وسائل الإعلام بشكل مباشر بتلك الأزمة بحيث انخفضت مصادر الدخل التى كانت غالبا ما تعتمد على الإعلانات التى انخفض حجمها بشكل كبير وواضح بسبب الخسائر الفادحة التى أصابت الشركات التجارية خلال عام 2008 مما أدى إلى قيام تلك الشركات بتخفيض ميزانياتها الإعلانية.

وفى هذه الجلسة الحوارية يناقش مجموعة من الخبراء و ملاك المؤسسات الإعلامية المتخصصون في مجال الدعاية والإعلان تداعيات هذه الأزمة الاقتصادية وأثرها على وسائل الإعلام.

 

الملتقي الإعلامي العربي:

منذ إنشائه كباردة إعلامية عام 2003 حرص الملتقى الإعلامي العربي على خلق مناخ إعلامي عربي إستراتيجي قادر على مواجهة التحديات وعلى طرح القضايا الرئيسية الهامة التي من شأنها أن تؤدي إلى تطوير وسائل الإعلام بشكل يخدم قضايانا العربية، ويواكب الحاجة الملحة للتطوير والتحديث ومسايرة التطور الإعلامي المستمر.

وتأتي الدورة السادسة لأعمال الملتقى الإعلامي العربي تحت شعار (دور الإعلام في التنمية) وهي تحمل الكثير من القضايا التي تشغل بال الكثيرين من الإعلاميين والصحفيين والمثقفين ممن ينشدون تطوير الإعلام العربي ليكون أكثر ملائمة لعملية التنمية الشاملة.

كما يهدف الملتقى - بوجه عام - إلى إدراك أخطار وآثار النظريات النفسية والدعائية التي تشن ضد الأمة العربية لفرض الأمر الواقع وتكريس الهيمنة الإعلامية للآخر، ويتم ذلك من خلال ابتكار خطاب إعلامي متجدد يقبل كل التيارات ويتفاعل معها بمنتهى الشفافية، مع التأكيد على قيم الوحدة والمصلحة العليا للأمة العربية والأمن القومي للوطن العربي، ومحاربة عوامل التفرق والانقسام مع احترام الاختيارات الاجتماعية والسياسية لكل دولة عربية في إطار من الأخلاقيات وميثاق شرف الإعلام العربي.

والملتقى الإعلامي العربي يعقد كل عام في بلد عربي مختلف، حيث يتيح الفرصة أمام الجمهور الوطن العربي ككل للمشاركة في فعاليات دوراته التي تزخر بكوكبة كبيرة من أعلام السياسة والإعلام والصحافة ومن كبراء المثقفين في العالم العربي بمختلف اختصاصاتهم وأفكارهم وتوجهاتهم، وقد عقد الملتقيان الأول والثاني في دولة الكويت تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ / صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت، حين كان وقتها رئيساً لمجلس الوزراء، وعقد الملتقى الثالث في جمهورية مصر العربية تحت رعاية معالي الدكتور / أحمد نظيف رئيس مجلس الوزراء، كما عقد الملتقى الإعلامي الرابع في شهر إبريل 2007م في المملكة الأردنية الهاشمية تحت رعاية دولة الرئيس الدكتور/ معروف البخيت، وعقد الملتقى الإعلامي العربي الخامس في دولة الكويت في عام 2008م تحت رعاية وحضور سمو الشيخ / ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء، وسيعقد الملتقى الإعلامي العربي السادس أيضاً في دولة الكويت في الفترة من 5 - 7 أبريل القادم 2009م.

وتهتم هيئة الملتقى الإعلامي العربي على مدار العام بإقامة العديد من الأنشطة الهامة في مجالات الإعلام المختلفة، إيماناً منها بهذا الدور الكبير وهذه المسؤولية العظيمة تجاه مجتمعاتنا العربية والتي تتماشى مع الأهداف العامة للملتقى الإعلامي العربي... مثل:

1-    الملتقى الإعلامي العربي.

2-    ملتقى الحوار الإعلامي العربي الأوروبي.

3-    الملتقى الإعلامي العربي للشباب.

4-    ملتقى قادة الإعلام العربي.

5-    معرض وسائل الإعلام وتكنولوجيا الإتصال.

6-    الجائزة العربية للإبداع الإعلامي.

7-    جائزة التميز الإعلامي والإعلاني.

8-    مركز التدريب الإعلامي.

تعليقات القراء ضع تعليقك