في اليوم الثاني.. ملتقى الإعلام والتكنولوجيا والاتصال يناقش التعاملات الإلكترونية

/Content/Files/AMFNewsImage/WhatsApp Image 2017-11-22 at 14.51.29 (1)BMSXMHLLUUUDQLLTMGIFYNTN.jpeg

اختتمت صباح اليوم أعمال اليوم الثاني من أجندة ملتقى الإعلام والتكنولوجيا والاتصال في نسخته الثانية بفندق جي دبليو ماريوت الكويت، تحت رعاية معالي الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة،  وبالتعاون بين هيئة الملتقى الإعلامي العربي، والجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات، والمعهد العربي للتخطيط ،و الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي و الاجتماعي، والجمعية الكويتية للإعلام والاتصال، وبمشاركة كوكبة من كبار المسؤولين في قطاعات التكنولوجيا والاتصال الحكومية والخاصة، وعدد من المختصين والأكاديميين من أصحاب الخبرات، إضافة لمنتجين مستثمرين في صناعة الاتصال والتكنولوجيا والإعلام على المستويين المحلي والدولي.

 

وشارك في تقديم الجلسات رولاند أبي نجم مستشار تكنولوجيا المعلومات والتواصل الاجتماعي، ود. فايز الكندري أستاذ القانون الخاص بكلية الحقوق بجامعة الكويت و حسين العبدالله المحامي و الباحث القانوني، و د.معتز كوكش خبير متخصص بعلوم التقنيات الحديثة.

 

واكد رولاند أبي نجم مستشار تكنولوجيا المعلومات والتواصل الاجتماعي خلال جلسة "كيف تبني صورتك على الإنترنت" انه لابد من فهم مختلف منصات التواصل الاجتماعي وكيفية التواصل مع المستخدمين على كل منصة مشيرا إلى ضرورة إنشاء ومشاركة المحتوى ومعرفة التعامل مع التعليقات السلبية والرد عليها.

 

ومن جانبه اكد د. فايز الكندري أستاذ القانون الخاص بكلية الحقوق بجامعة الكويت و حسين العبدالله المحامي و الباحث القانوني خلال جلسة "كيف تحمي نفسك" انه لابد لكل مواطن أن يرفع من ثقافته القانونية في ما يخص التعاملات الإلكترونية مشيرين إلى قوانين الجرائم الإلكترونية وقانون المرئي و المسموع وغيرها من القوانين التي تنظم عملية تناول و عرض المحتوى الإلكتروني.

 

وأضافوا إن  أغلب الجرائم المرتكبة حتى الآن تتعلق بالابتزاز والتهديد، مشيرين إلى أن اختراق الحسابات على شبكات التواصل يصنف على أنه انتهاك للحياة الخاصة كمن يدخل البيت عنوة أو للسرقة، ويمكن تكييفها قانونيا تحت هذا التوصيف، لكن الوعي العام ما زال غير مدرك لهذه القضية.

 

ومن جانبه قال د.معتز كوكش خبير متخصص بعلوم التقنيات الحديثة خلال جلسة "كيف تحقق ذاتك" إن الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى اختراق الحسابات ناجمه عن امرين رئيسيين أولهما هو إن كثيراً من المشاهير لا يديرون حساباتهم بأنفسهم بل يلجؤون الى تعيين مشرف أو اكثر على هذه الحسابات وبالتالي قد يختلف صاحب الحساب مع مدير الحساب فيلجأ مدير الحساب إلى سرقة الحساب للضغط على صاحب الحساب وهذا ما نسميه بالخيانة، والأمر الثاني وهو الأكثر أهمية إلا وهو ظاهرة التصيد او التفخيخ وفي هذه الحالة يلجأ المخترق إلى استدراج الفنان عبر إرسال رسالة له وغالبا ما تحتوي هذه الرسائل على روابط وهمية تصله على الخاص من احد الأشخاص الذين يتابعهم.

 

وأضاف  كوكش ان هناك عده أمور لابد من الأخذ بها للوقاية من حوادث سرقة الحسابات واهمها

 البريد الإلكتروني، والذي يعتبر أول خيط لأي قرصان ، فالقرصان يبدأ رحلته بالبريد الإلكتروني للمستخدم في محاوله لفك طلاسمه مما يسهل عليه استرجاع كلمة المرور والسيطرة على حساب التويتر ، لذلك ان يكون البريد الإلكتروني الذي قمت بتسجيل حساب تويتر عليه بريد سري لا يعلمه أي شخص كذلك ينبغي ان يكون بريد فعال وليس مجرد بريد غير مستعمل او قد يكون عرضة للتعطيل او الحذف من قبل الشركة المزودة للبريد الإلكتروني.

تعليقات القراء ضع تعليقك