"الإعلام وقضايا المجتمع" انطلاقة فعاليات الملتقى الإعلامي العربي

/Content/Files/AMFNewsImage/اليوم الأول - الجلسة الأولىEHSSNPFFFFLOMXDGHBICWFIW.jpg


بدأت فعاليات الملتقى الإعلامي العربي فى العاشرة صباحا بجلسة حوارية تحت عنوان "الإعلام وقضايا المجتمع"، واستهلت الجلسة الشيخة هالة بنت محمد آل خليفة بالحديث عن المبرة الخليفية والتي بدأت أولى نشاطاتها عام 2011 كمؤسسة غير ربحية تهتم بالعمل التطوعي المؤسسي وتعليم الشباب، كما تعمل المؤسسة على تطوير الفكر التطوعي ونشر فكرة التطوع.

 وأكدت الشيخة هالة أن للإعلام مسئولية كبيرة في دعم مثل هذه المؤسسات التطوعية، لما له من تأثير على الجماهير وقدرة على الانتشار، واعتمدت المؤسسة على وسائل التواصل الاجتماعي لجذب الشباب وتصحيح المفهوم الخاطئ عن العمل التطوعي.

وخلال الجلسة تحدثت مهرة اليعقوبى مدير برنامج التدريب فى قناة سكاي نيوز عن تأثير الطريقة التى تتناول بها وسائل الإعلام قضايا المجتمع، حيث قالت أنه قبل 25 عاما كانت معظم القضايا تطرح بطريقة إيجابية على الرغم من أنها كانت تناقش في بعض الاحيان قضايا سلبية إلا أن طريقة الطرح نفسها كانت إيجابية،  وهناك أمثلة جيدة على ذلك منها في الكويت الإعلامي محمد السنعوسي وكل القضايا التى سلط عليها الضوء وطرحها بطريقة شيقة مما ساعد على فهم المجتمع لها والمساهمة في حلها.

وأضافت قائلة "دخول الإعلام الجديد بقوة على الساحة كانت له جوانب سليمة فى الطرح والعرض وحتى فى تلقى المشاهد لما يتم عرضه من قضايا بما غير في لعبة الاعلام تماما وكليا، ومن هذا المنطلق أري أن هناك حاجة لتأهيل الشباب حيث أنهم يمتلكون طاقات إبداعية كبرى، كما أن الجامعات والمعاهد لها دور كبير فى دعم امكانيات الشباب بالتعاون مع المؤسسات الإعلامية".

وأشارت اليعقوبي إلى أن مؤسسة سكاي نيوز لديها برنامج طموح فى هذا الأمر لتدريب الشباب وتأهيلهم، إذ وجهت أكثر من 80 طالبا انتشروا في جميع المؤسسات العامة والخاصة من أجل زرع الثقة في الشباب لأنهم الفئة الأكثر تأثيرا في المجتمع.

ومن ناحيته قال ناصر العرفج مدير العلاقات العامة والإعلام فى وزارة الشباب الكويتية أن وزارة الدولة لشئون الشباب وزارة حديثة الإنشاء، حرصت على التواجد والحضور بقوة في المجتمع وتحديداً من فئة الشباب حيث ركزت على وسائل التواصل الاجتماعي للوصول إلى هذه الفئات العمرية.

وأكد العرفج أن هناك العديد من المشروعات التي تبتدأها الوزارة جاءت من خلال طرح الشباب وتواصلهم مع الوزارة ومن خلال بوابة المبادرات التي حرصت من خلالها على تبني المبادرات والأفكار الإيجابية، وكانت النتيجة دعم أكثر من 20 مبادرة خاصة بالإعلام في هذا الصدد.

واختتم العرفج حديثه بأنه يرى أن هناك تطور كبيرا في قطاع الشباب مشيرا إلى أن هناك مسؤولية على المؤسسات الإعلامية فيما يتعلق بأخلاقيات العمل الاعلامي. 

تعليقات القراء ضع تعليقك