حفل تكريم الإعلاميين 3

/Content/Files/AMFNewsImage/AMF-13-10-2015-00TANJJXTGJBWIWPONRGSZXZNW.jpg

في كلمة القاها العواش نيابة عنه في افتتاح حفل الملتقى الإعلامي العربي لتكريم الإعلاميين
وزير الإعلام: قانون الالكتروني لا يشمل الحسابات الشخصية

• الوزارة بدأت خطة تأهيل للكوادر الشابة وشكرت الكويتيين والأجانب على جهودهم.
• استحدثت قطاعا للإعلام الجديد وموقعا لتلقى مقترحات حول مشروع القانون.
• الخميس: المؤسسات الاعلامية رشحت أسماء المكرمين وسنواصل في السنوات القادمة.

كشفت وزارة الإعلام عن أنها وضعت خطة طموحة للعمل الجاد على تأهيل وتنمية الكوادر الإعلامية في الكويت بكافة اتجاهاتها وتخصصاتها، وذلك لافادة شباب الإعلاميين من خبرات من سبقهم، ولضمان مشاركتهم الفعالة في تطوير مسيرة الإعلام بالفكر والطاقات.
جاء ذلك في كلمة وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح التي القاها نيابة عنه  وكيل وزارة الاعلام المساعد لقطاع التخطيط الاعلامي والتنمية المعرفية محمد عبدالمحسن العواش في افتتاح الحفل السنوي الثالث الذي اقامه الملتقى الإعلامي العربي الليلة الماضية لتكريم الإعلاميين والكتاب والصحفيين الذين أمضوا أكثر من 20 عاما في خدمة الإعلام الكويتي بمختلف المؤسسات الإعلامية.
وقال العلوش "من واقع المسؤولية المشتركة فإننا نأمل بوزارة الإعلام أن نعمل يدا بيد، لما فيه خير ومصلحة الكويت وأمتنا العربية والإسلامية، وإن جهودكم الطيبة والكريمة مبعث فخر واعتزاز لنا جميعا، واضعين كافة إمكانات وزارة الإعلام في خدمة الإعلام والإعلاميين بما يحقق الشراكة المنشودة بين القطاعين الخاص والعام لما يخدم المصلحة العام".
 واوضح العلوش إن تلك المبادرة التي تقوم بها هيئة الملتقى الإعلامي العربي في الكويت، وبالتعاون مع وزارة الإعلام لها معان كثيرة ومهمة، وتعبر عن الوفاء لأصحاب الكلمة والرأي والفكر، ممن ساهموا في تطور الكويت وتقدمها في واحد من أهم الميادين ألا وهو الإعلام، متمنيا أن يستمر العطاء المميز للسنوات المقبلة، وأن تكونوا قدوة حسنة للأجيال الشابة في ميدان الإعلام والصحافة.
ووجه العلوش الشكر لمن عملوا في خدمة الإعلام الكويتي لسنوات طويلة من غير الكويتيين، على جهودهم النيرة والمميزة التي كان لها أكبر الأثر في نهضة الإعلام في الكويت وتطوره.
وأضاف قائلا " إن التطور الهائل الذي تشهده صناعة الإعلام وتكنولوجيا الاتصال، يفرض علينا كمؤسسات إعلامية رسمية أو خاصة مواكبته، والأخذ بكل جديد منه، للوصول بالرسالة الإعلامية إلى أقصى درجات المهنية والتأثير وسرعة الانتشار، وهو ما تؤكده رؤية وزير الإعلام ، بمبادرة استحداث قطاع الخدمات الإعلامية والإعلام الجديد، الذي يأتي ضمن توجيهات الحكومة الموقرة، بالوصول بالرسالة الإعلامية الكويتية عبر كافة وسائط الإعلام الالكتروني ،الذي بات يهيمن على باقي وسائل الإعلام التقليدية جميعا، انتشارا وتأثيرا" .
وقال " في ظل عصر الإعلام الالكتروني وانتشار الهواتف الذكية على نطاق واسع ومضطرد يوما بعد يوم، خاصة في أوساط الناشئة والشباب، وهم الفئات الأكثر تعاملا مع هذا الإعلام الالكتروني والأكثر تأثرا بما يتم بثه من خلاله، يفرض علينا مسؤولية إعلامية ضمن خطاب إعلامي مسؤول يتسم بالحرية المسؤولة، ويعزز من القيم المجتمعية الصحيحة، ووسطية المنهج حياتيا ودينيا ، ويرسخ من ثقافة الوطنية والانتماء وقبول الأخر ويجابه فكر الغلو والتطرف والإرهاب، حفاظا على الاستقرار الوطني والمجتمعي في ظل أحداث وتحديات تحيط بأمننا من المحيط إلى الخليج العربي".
ومن أجل سد الفراغ التشريعي للإعلام الإلكتروني ولتنظيم هذا الفضاء الإلكتروني اوضح العلوش ان وزارة الإعلام شرعت بإعداد مشروع تنظيم قانون الإعلام الإلكتروني والذي عكفت على إعداده وبحثه لفترات طويلة مستفيدة من كل الآراء والملاحظات التي طرحت حوله سواءا من قبل أعضاء مجلس الأمة من خلال ورشة العمل التي أقامتها اللجنة التعليمية بالمجلس وحضرها العديد من المغردين ومؤسسات المجتمع المدني المعنية أو من قبل ما تم طرحه في كافة وسائل الإعلام.
واكد أن مشروع قانون تنظيم الإعلام الإلكتروني لا يشمل الحسابات الشخصية لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي بمختلف أشكاله، كما أنه لا يمس الحريات الشخصية التي أكد عليها دستور دولة الكويت، بل جاء منظما وحفاظا لحقوق وواجبات من تنطبق عليهم مواد مشروع القانون تجاه أنفسهم أو تجاه الغير، ومشروع القانون موجود حاليا في مجلس الأمة لدراسته ومناقشته من قبل اللجنة التعليمية بمجلس الأمة تمهيدا للعرضه على المجلس.
وقال " تأكيدا على الشفافية التي تنتهجها وزارة الإعلام فقد أنشأت الوزارة على حسابها الرسمي موقعا لتلقي كافة الاستفسارات والملاحظات على مشروع القانون والرد عليها مؤكدين على احترام كل الآراء والأفكار التي تطرح بشأن مشروع قانون تنظيم الإعلام الإلكتروني".
واعرب العلوش عن أمله في استمرار تكرار مثل هذه المناسبات الطيبة .. التي تحمل مشاعر  إيجابية نبيلة ، وحافزا إيجابيا مهما وملهما. تاكيدا لوفاء الكويت لكل من خدمها ووقف معها .. في ظل رعاية واهتمام حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفظه الله، وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد حفظه الله، وسمو الشيخ جابر المبارك رئيس مجلس الوزراء حفظه الله.

شكر وتقدير وعرفان
من جهته أكد الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي «ماضي الخميس» حرص الملتقى وللعام الثالث على التوالي على  مواصله تكريم الإعلاميين العاملين في الكويت من الاخوة العرب والشخصيات الإعلامية الكويتية التي خدمت الإعلام الكويتي لأكثر من 20 عاما.
واوضح الخميس ان الحفل الذي اقيم برعاية وزير الإعلام وبالتعاون مع الجمعية الكويتية للاعلام والاتصال  يعد رسالة شكر وتقدير وعرفان لكل من ساهم بوقته وجهده وفكره وعمله وشارك بتطوير الإعلام الكويتي حتى احتل المكانة المرموقة التي يستحقها حاليا في خريطة الإعلام العربي.
وأكد أن هناك اهتماما من الدولة بكافة أركانها بملف الإعلام وتطويره وبخلق بيئة إعلامية إيجابية والسعي لتوفير كافة السبل أمام الإعلام الكويتي للتطور والنهوض والتقدم وتبوؤ المكانة الحقيقية التي يستحقها.
وأشاد بالجهد «الكبير والدور المتميز» الذي يقوم به وزير الإعلام لتذليل كافة المصاعب أمام الإعلام الكويتي إضافة إلى حرصه على ان تكون وزارة الإعلام شريكا أساسيا وداعما لصناعة الإعلام في الكويت على كافة المستويات.
يذكر أن حفل التكريم شمل نخبة من الإعلاميين الكويتيين والعرب إضافة الى تكريم عدد من المذيعين والمذيعات الذين ازدهرت بهم شاشاة تلفزيون الكويت طوال السنوات الماضية، اضافة الى تكريم خاص لعدد من المؤسسين والرواد في الإعلام الكويتي ممن انتقلوا إلى رحمة الله تعالى تخليدا لذكراهم واعترافا بفضلهم وتذكيرا بعطائهم.
ولفت إلى أن هذا التكريم هو مناسبة سنوية والقائمة لا تشمل جميع الإعلاميين من أصحاب الفضل في خدمة الإعلام الكويتي «لكن يتم في كل عام اختيار مجموعة محددة منهم» مشيرا إلى أن الاختيار كان عن طريق مخاطبة المؤسسات الاعلامية التي قامت بترشيح الأسماء.
وشكر كل من ساهم للعام الثالث على التوالي في اقامة هذا الحفل مشيرا إلى أن هناك الكثير من الإعلاميين في الكويت الذين يستحقون التقدير والعرفان وأن السنوات المقبلة ستشهد الكثير من الإحتفالات المشابهة كي نتمكن من تقدير الجميع.


أسماء المكرمين

رواد الاعلام في الكويت ممن ساهموا لمسيرة الإعلام و الصحافة و تركوا بصمات للتاريخ لا تنمحي.
• السيد/ المرحوم العميد عبدالعزيز المساعيد   رحمه الله  
• السيد/ المرحوم يوسف العليان   رحمه الله  
• السيد/ المرحوم خالد المرزوق    رحمه الله  
• السيد/ المرحوم محمد مساعد الصالح   رحمه الله  
• السيد/ المرحوم سامي المنيس     رحمه الله  
• السيد/ المرحوم جاسم المطوع     رحمه الله  
• السيد/ المرحوم رضا الفيلي    رحمه الله  

المذيعين
• محمد المطوع
• محمد الخشمان
• محمد الراشد
• ماجد الشطي
• عبدالعزيز الفياض
• سلوى حسين
• فاطمة القطان
• أحمد عمر العامر
 
المراسلين
• عبد الحميد زقزوق
• بسام القصاص
• نجوى عسران
• سعد السعيدي
• د. صلاح مال الله
• صلاح أبا الخيل
• أنور الياسين
• حمد المير
• حسام فتحي

جمعية الصحفيين الكويتية
• يوسف احمد الشهاب
• احمد عثمان ابو سيدو

وكالة الأنباء الكويتية (كونا)
• وفاء محمد رمضان
• طارق أحمد البكري

مجلة العربي
• د. عادل العبدالجادر
• أشرف أبو اليزيد

مجلة الكويت
• على العدواني
• عماد النويري

مجلة اليقظة
• سهام صالح ناجرين
• منار صبري

جريدة الأنباء
• بداح العنزي
• حسين مروه

جريدة النهار
• مرزوق العجمي
• شريف صالح

جريدة كويت تايمز
• حنان السعدون
• إسلام الشرع

جريدة الكويتية
• أحمد الغندور
• عيد الفضلي

جريدة الوسط
• تركي الانبعي
• ربيع سكر

جريدة الصباح
• مصطفى كامل صالح حسين
• محمود ملفي الافي

قناة الشاهد
• علي عبدالله السلطان

قناة الكوت
• محمد عبدالمحسن طاهر الصايغ
• أحمد عبدالحميد الرفاعي

قناة الصباح
• سلامة عيسى عبد الرحمن
• بدر الهديبان الرشيدى

مرينا أف ام
• طلال الياقوت
• فرجيس باول

تكريم قطاعات الإعلام المختلف
مكتب وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب
• عثمان حمد العازمي
• عبدالله صيوان الخالدي

مكتب وكيل قطاع التخطيط - وزارة الاعلام
• ندى عبدالرحمن الرفاعي
• محمد عبدالرزاق احمد كساب

مكتب الوكيل المساعد لشؤون التلفزيون
• خليل عباس
• أحمد عقل

مكتب الوكيل المساعد لشؤون الأخبار و البرامج السياسية بالتكليف
• ماجده حميد وادي
• أحمد يوسف بارود

مكتب الوكيل المساعد لشؤون الاذاعة
• علي حسن شبكوه
• إسماعيل الشعراوي.

مكتب الوكيل المساعد لقطاع الإعلام الخارجي
• خالد حسن الخلفان

وزارة الاعلام - إدارة العلاقات العامة
• عادل مطلق جويدان
• سامية هلال سيحة

الوزراء والمحافظين والوكلاء
• محمد العواش - الوكيل المساعد لقطاع اتخطيط الإعلامي والتنمية المعرفية بوزارة الإعلام.
• يوسف مصطفى وكيل قطاع التلفزيون.

تعليقات القراء ضع تعليقك