رئيس هيئة شؤون الإعلام يؤكد استعداد الهيئة لاستضافة فعاليات منتدى الخليج الأول للإعلام بمشاركة أكثر من 150 شخصية إعلامية خليجية

/Content/Files/AMFNewsImage/ali al-romaihiTWIUKQXRLUCPKXBZQFEMTFET.jpg


أكد سعادة السيد علي محمد الرميحي رئيس هيئة شؤون الإعلام استعدادات الهيئة لاستضافة فعاليات منتدى الخليج الأول للإعلام حول موضوع (وسائل الإعلام والاتصال والأمن القومي) خلال يومي الثلاثين من سبتمبر والأول من أكتوبر 2013م، وذلك بمشاركة أكثر من 150 شخصية إعلامية خليجية.
وأشار الرميحي إلى أهمية المنتدى في تبادل الآراء والأفكار بين الخبراء والمختصين في مجال الإعلام والاتصال تنفيذًا لقرار وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون، وتفعيلاً لاستراتيجية العمل الإعلامي المشترك لدول المجلس للسنوات 2010-2020م في تعزيز التعاون والتنسيق بين وسائل الإعلام والاتصال الخليجية في حماية الأمن القومي وتحصين مجتمعاتنا ضد كل ما يهدد تماسكها وأمنها واستقرارها في مواجهة العنف والإرهاب، وحملات التضليل والتزييف الإعلامي.
ونوه سعادة رئيس هيئة شؤون الإعلام إلى انعقاد الملتقى الخليجي في توقيت شديد الحساسية انعكس بدوره على طبيعة القضايا والمحاور المطروحة على جدول الأعمال حيث تشهد المنطقة العربية تحديات سياسية وأمنية تفرض على الإعلام الإقليمي والدولي ضرورة عرض الحقائق ونشر الأخبار والمعلومات على أسس من المهنية والمصداقية والموضوعية.
وذكر أن وسائل الإعلام والاتصال عليها مسؤولية كبيرة في نشر الوعي والثقافة القانونية والحقوقية والأمنية، والحفاظ على المكتسبات الوطنية ودعم أمن واستقرار المجتمعات الخليجية، من خلال تقديم المعلومات الصحيحة، والتصدي لأي محاولات مشبوهة لبث الأكاذيب والشائعات أو التحريض على الفتنة الطائفية والعنف أو تشويه المنجزات التنموية والحضارية المحققة.
وأوضح الرميحي أن تزامن هذا الملتقى مع اختيار مملكة البحرين عاصمة للإعلام العربي لعام 2013-2014م، من شأنه تقديم صورة حقيقية حول واقع الإصلاحات السياسية والديمقراطية التي تشهدها المملكة، وإبراز أجواء الحريات الصحفية والإعلامية في البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبيان أهمية دور الإعلام في الحفاظ على الأمن والاستقرار.
وأكد رئيس هيئة شؤون الإعلام سعادة السيد علي محمد الرميحي أهمية هذه الملتقيات الإعلامية في ترسيخ الضوابط المهنية والأخلاقية في العمل الإعلامي، بموجب المواثيق الإعلامية والحقوقية العربية والدولية التي تدعم حرية الرأي والتعبير المسؤولة، وتستهدف نشر قيم التسامح والحوار البناء، ونبذ أي دعوات تحريضية من شأنها إثارة الفرقة والكراهية أو العداوة والتطرف والإرهاب.

<div style="direction: rtl;"><br /><div style="line-height: 30px;" align="justify"><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">أكد سعادة السيد علي محمد الرميحي رئيس هيئة شؤون الإعلام استعدادات الهيئة لاستضافة فعاليات منتدى الخليج الأول للإعلام حول موضوع (وسائل الإعلام والاتصال والأمن القومي) خلال يومي الثلاثين من سبتمبر والأول من أكتوبر 2013م، وذلك بمشاركة أكثر من 150 شخصية إعلامية خليجية.</span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">وأشار الرميحي إلى أهمية المنتدى في تبادل الآراء والأفكار بين الخبراء والمختصين في مجال الإعلام والاتصال تنفيذًا لقرار وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون، وتفعيلاً لاستراتيجية العمل الإعلامي المشترك لدول المجلس للسنوات 2010-2020م في تعزيز التعاون والتنسيق بين وسائل الإعلام والاتصال الخليجية في حماية الأمن القومي وتحصين مجتمعاتنا ضد كل ما يهدد تماسكها وأمنها واستقرارها في مواجهة العنف والإرهاب، وحملات التضليل والتزييف الإعلامي.</span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">ونوه سعادة رئيس هيئة شؤون الإعلام إلى انعقاد الملتقى الخليجي في توقيت شديد الحساسية انعكس بدوره على طبيعة القضايا والمحاور المطروحة على جدول الأعمال حيث تشهد المنطقة العربية تحديات سياسية وأمنية تفرض على الإعلام الإقليمي والدولي ضرورة عرض الحقائق ونشر الأخبار والمعلومات على أسس من المهنية والمصداقية والموضوعية.</span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">وذكر أن وسائل الإعلام والاتصال عليها مسؤولية كبيرة في نشر الوعي والثقافة القانونية والحقوقية والأمنية، والحفاظ على المكتسبات الوطنية ودعم أمن واستقرار المجتمعات الخليجية، من خلال تقديم المعلومات الصحيحة، والتصدي لأي محاولات مشبوهة لبث الأكاذيب والشائعات أو التحريض على الفتنة الطائفية والعنف أو تشويه المنجزات التنموية والحضارية المحققة.</span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">وأوضح الرميحي أن تزامن هذا الملتقى مع اختيار مملكة البحرين عاصمة للإعلام العربي لعام 2013-2014م، من شأنه تقديم صورة حقيقية حول واقع الإصلاحات السياسية والديمقراطية التي تشهدها المملكة، وإبراز أجواء الحريات الصحفية والإعلامية في البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبيان أهمية دور الإعلام في الحفاظ على الأمن والاستقرار.</span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">وأكد رئيس هيئة شؤون الإعلام سعادة السيد علي محمد الرميحي أهمية هذه الملتقيات الإعلامية في ترسيخ الضوابط المهنية والأخلاقية في العمل الإعلامي، بموجب المواثيق الإعلامية والحقوقية العربية والدولية التي تدعم حرية الرأي والتعبير المسؤولة، وتستهدف نشر قيم التسامح والحوار البناء، ونبذ أي دعوات تحريضية من شأنها إثارة الفرقة والكراهية أو العداوة والتطرف والإرهاب.</span></div></div>


أكد سعادة السيد علي محمد الرميحي رئيس هيئة شؤون الإعلام استعدادات الهيئة لاستضافة فعاليات منتدى الخليج الأول للإعلام حول موضوع (وسائل الإعلام والاتصال والأمن القومي) خلال يومي الثلاثين من سبتمبر والأول من أكتوبر 2013م، وذلك بمشاركة أكثر من 150 شخصية إعلامية خليجية.
وأشار الرميحي إلى أهمية المنتدى في تبادل الآراء والأفكار بين الخبراء والمختصين في مجال الإعلام والاتصال تنفيذًا لقرار وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون، وتفعيلاً لاستراتيجية العمل الإعلامي المشترك لدول المجلس للسنوات 2010-2020م في تعزيز التعاون والتنسيق بين وسائل الإعلام والاتصال الخليجية في حماية الأمن القومي وتحصين مجتمعاتنا ضد كل ما يهدد تماسكها وأمنها واستقرارها في مواجهة العنف والإرهاب، وحملات التضليل والتزييف الإعلامي.
ونوه سعادة رئيس هيئة شؤون الإعلام إلى انعقاد الملتقى الخليجي في توقيت شديد الحساسية انعكس بدوره على طبيعة القضايا والمحاور المطروحة على جدول الأعمال حيث تشهد المنطقة العربية تحديات سياسية وأمنية تفرض على الإعلام الإقليمي والدولي ضرورة عرض الحقائق ونشر الأخبار والمعلومات على أسس من المهنية والمصداقية والموضوعية.
وذكر أن وسائل الإعلام والاتصال عليها مسؤولية كبيرة في نشر الوعي والثقافة القانونية والحقوقية والأمنية، والحفاظ على المكتسبات الوطنية ودعم أمن واستقرار المجتمعات الخليجية، من خلال تقديم المعلومات الصحيحة، والتصدي لأي محاولات مشبوهة لبث الأكاذيب والشائعات أو التحريض على الفتنة الطائفية والعنف أو تشويه المنجزات التنموية والحضارية المحققة.
وأوضح الرميحي أن تزامن هذا الملتقى مع اختيار مملكة البحرين عاصمة للإعلام العربي لعام 2013-2014م، من شأنه تقديم صورة حقيقية حول واقع الإصلاحات السياسية والديمقراطية التي تشهدها المملكة، وإبراز أجواء الحريات الصحفية والإعلامية في البحرين ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وبيان أهمية دور الإعلام في الحفاظ على الأمن والاستقرار.
وأكد رئيس هيئة شؤون الإعلام سعادة السيد علي محمد الرميحي أهمية هذه الملتقيات الإعلامية في ترسيخ الضوابط المهنية والأخلاقية في العمل الإعلامي، بموجب المواثيق الإعلامية والحقوقية العربية والدولية التي تدعم حرية الرأي والتعبير المسؤولة، وتستهدف نشر قيم التسامح والحوار البناء، ونبذ أي دعوات تحريضية من شأنها إثارة الفرقة والكراهية أو العداوة والتطرف والإرهاب.

تعليقات القراء ضع تعليقك

paZ9QefKG

Yo, good loiokn out! Gonna make it work now.