الجلسة السابعة والأخيرة من جدول أعمال الملتقى الإعلامي العربي العاشر "صحافة المواطن.. الإعلام وحرية الممارسة"

/Content/Files/AMFNewsImage/AMF-10-LogoINFSDCQGLQVJDVUZVZSKNPCT.jpg

   
أدارت الجلسة الأخيرة من جدول أعمال الملتقى الإعلامي العربي الإعلامية البحرينية نور الشيخ وقد قال صلاح العلاج في مداخلته: "أحمل المجتمع ككل مسئولية الإساءات المنتشرة سواء على تويتر أو الفيسبوك، كما أن أعلى الناس متابعة على تويتر ليسوا بالضرورة أحسنهم خلقاً أو أشهرهم وليس هناك مبرراً طبيعياً طبيعياً لتفسير ذلك".

كما قالت ندى عبد السلام أن هناك كلام عام حول المصداقية وأعتقد أنه لولا وسائل التواصل الاجتماعي لم كنا عرفنا ما يحدث خلال السنتين الماضيتين.
وأضافت: "نُحمًّل وسائل الإعلام آثاراً سلبية أكثر من اللازم في حين أن دورها إيجابي في مواطن كثيرة".
وتساءلت ندى عبد السلام: "ما هي علاقة الفوضى بالإعلام؟!"، واستطردت: "تويتر له خصوصيته، ولكنه ليس كافياً لأن الصحيفة لها وظيفتها وتويتر له وظيفته".

وأضاف علي الحازمي أن خدمة "بو راشد" هي خدمة إعلامية وهي خدمة نقد الأخبار أكثر منها لنقل الأخبار، والانتقاد الموضوعي يمكن تقبله.
واستطرد: "تفاعل الحكومة بطيء في التعامل مع الإشاعات، والإعلام عندنا يحتاج إلى ثقافة أكثر".

وأضاف محمد الجارحي "أن مواقع التواصل الاجتماعي يستعملها أعداد من العرب لا يمكن تجاهلها، وفي مصر من بين 13 مليون مصري يستخدمون فيسبوك منهم 10 آلاف صحفي مقيدون بنقابة الصحفيين".
وأضاف: "وإذا كان للمتحولين عدداً فهو اليوتيوب الذي يشاهده مليار مستخدم يومياً، ومواقع التواصل الاجتماعي بمستخدميها استطاعت أن تغير أنظمة لم يكن أحداً يتخيل أنها تتغير".
واستطرد: "تويتر ووسائل التواصل الاجتماعي تحكم الآن وليس هناك قوة تستطيع أن توقف ذلك، ومن أبرز السلبيات هو الخبر الكاذب وأيضاً الخصوصية، كذلك فإن مسالة الأمن القومي تتأثر بمواقع التواصل الاجتماعي الآن".
وأنهى حديثه قائلاً: "يجب أن نفكر في كيفية الخروج من إطار كوننا مستخدمين التكنولوجيا إلى أن نكون مشاركين في إنتاجها".

تعليقات القراء ضع تعليقك