جلسة "تجربتي الإعلامية" مع الإعلامي مصطفى الأغا

/Content/Files/AMFNewsImage/KMF4Y03-02-02-02BDRJBLDYOSMZSRKZOSXUIJKC.jpg


قال الإعلامي مصطفى الأغا في الجلسة التاسعة بعنوان "تجربتي الإعلامية" من ملتقى الكويت الثالث للشباب، أنه بدأ حياته المهنية كاتب مقال ثم وصل إلى مقدم برنامج صدى الملاعب يشاهد 125 مليون عربي، تم فيه نقل الرياضة من الملاعب إلى البيوت لتشاهدها الأسرة كلها.
أكد الأغا أن الرياضة لا يمكن فصلها عن السياسة ولا عن المجتمع، وعن أعقد موقف تعرض له في حياته قال الأغا أن مباراة مصر والجزائر كان أعقد موقف في حياتي المهنية، إلا أنه استطعنا بتوفيق الله تبريد الأجواء وتهدئتها بين الشعبين المصري والجزائري.
وأشار الأغا أن هناك وسائل الإعلام ساهمت في إشعال الإثارة بين الطرفين إلا أن "صدى الملاعب" حاول أن يطفئ النار بين مصر والجزائر، وكنا محايدين.
وأوضح الأغا أننا إذا كنا نتحاور مع إسرائيل أليس من العقل والمنطق أن نتحاور مع بعضنا البعض في سوريا للخروج من الأزمة الراهنة.
وأشار الأغا أن هناك الكثير من البرامج الرياضية العربية والقنوات بالعشرات إلا أن الإعلان مقصر.
وأكد الأغا أن وجوده الآن في الملتقى الإعلامي العربي من أجل إعطاء جزء من خبرتنا الإعلامية للشباب الحاضرين للملتقى.
وقدم الأغا نصيحة لكل زملائه الإعلاميين قائلاً "اتقوا الله في عالمنا العربي"، فالكلمة ممكن أن تسبب في قتل بعضهم الآن، ولا يمكن أن تتصور أن يأتي علينا اليوم الذي تسبب فيه مباراة كرة قدم في وقوع قتلى.





تعليقات القراء ضع تعليقك