الخميس: بعد مرور عشر سنوات من العمل والعطاء استطاع الملتقى أن يقدم الكثير لمنظومة الإعلام العربي

/Content/Files/AMFNewsImage/madi alkhamees6874654LLKFIKDILAQCOJRYGBKJIBFA.jpg


تنطلق في الفترة من 27 إلى 30 أبريل فعاليات الملتقى الإعلامي العربي التي تتضمن انطلاق ملتقى الكويت الإعلامي للشباب في الفتة من 27-28 أبريل 2013 تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت تحت شعار "دورة ناجي العلي". وستنطلق يومي 29 و30 ابريل 2013 أعمال الدورة العاشرة للملتقى الإعلامي العربي تحت شعار "الإعلام والسلام" التي تقام برعاية سمو الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.
وقد حرصت اللجنة التنفيذية للملتقى الإعلامي العربي منذ عامين على أن تضم كلا من ملتقى الكويت الإعلامي للشباب مع أعمال الدورات العادية للملتقى الإعلامي العربي بحيث يستطيع الشباب الحاضرون لفعاليات الملتقى الإعلامي للشباب أن يتفاعلوا مع أعمال وجلسات الدورة العادية للملتقى الأمر الذي يفتح الباب أمامهم للاستزادة المباشرة من الخبرات الإعلامية المختلفة المشاركة في الدورات العادية للملتقى من خلال مشاركة وحضور عدد كبير من رواد العمل الإعلامي والصحفي في العالم العربي.
وأكد الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس على أن الملتقى هذا العام له خصوصية تميزه عن باقي الدورات السابقة، فهذه الدورة تعتبر احتفالا بمرور عشر سنوات من العمل والجهد والعطاء المتواصل في خدمة الإعلام العربي، مضيفا أن الملتقى استطاع من خلال عديد الأنشطة التي أطلقها خلال العشر سنوات السابقة أن يقرب المسافات بين وجهات النظر المختلفة والخروج بالعديد من الدراسات والتوصيات التي ساهمت في تطوير المنظومة الإعلامية العربية خصوصا وأن انطلاق أعمال الملتقى واكب هذا التطور السريع في تكنولوجيا الاتصال حول العالم.
ولفت الخميس إلى أن هيئة الملتقى الإعلامي العربي لم تكتفِ بذلك بل كثفت السعي في مجال التدريب والاستشارات والدراسات الإعلامية المتكاملة واستطاعت أن تقيم شراكات عالمية بموجبها تحول الملتقى إلى بوابة تقدم من خلالها كل جديد ومتطور في مجالات الإعلام والاتصال المختلفة، إضافة إلى استثمار هذه الشراكات العالمية في تدريب وتأهيل الكوادر العربية على أحدث ما تم التوصل إليه في تكنولوجيا الاتصال والمعلومات.
وشدد الخميس على أن الملتقى هذا العام يحاول ان يقدم رسالة واضحة للعالم من خلال شعاره العام "الإعلام والسلام" بحيث يكون الإعلام خادما للسلام في كل مجتمع وفي العامل أجمع. لافتا إلى ان ملتقى الشباب ايضا يحاول ان يقدم مع كل دوره جانبا من تاريخ الصحافة والكتابة العربية والثقافة بشكل عام من خلال تقديم شخصية معروفة من خلال شعاره العام وقد اختار الملتقى هذا العام رسام الكاريكاتير الفلسطيني الراحل "ناجي العلي".
يذكر أن الملتقى الإعلامي العربي يشهد حضور العديد من الشخصيات الإعلامية المتميز والمعروفة على مستوى العالم العربي إضافة إلى نخبة من نجوم الإعلام والكتاب والصحافيين ورؤساء ومديري المؤسسات الإعلامية والفضائيات على مستوى العالم العربي.

تعليقات القراء ضع تعليقك

النجاح للملتقي

نتمني جداً أن يكون الإعلام خادماً للسلام في الوطن العربي وأن يخرج الملتقي بتوصيات قوية تؤثر إيجاباً في عملية السلام للمنطقة العربية وأن يحقق رسالته وهو يخطو نحو عقد جديد . علوية حامد . صحفية السودان