الجلسة الأولى: الجمهور شريك في الحدث ويجب الانصياع له ولوجهات نظرة

/Content/Files/AMFNewsImage/amf-kmfy2-28-4-2012-p1ALILLMSJWVSKBVOPKGVESGIM.jpg

من جانب آخر ناقشت الجلسة الأولى لملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب قضية الشباب والإعلام الحديث وهل أصبحت الكلمة الفصل للشباب، وقد أدارها الإعلامي برقات الوقيان من خلال حواراً مفتوحاً مع الشباب أكدوا خلاله أن مواقع التواصل الاجتماعي كان لها دوراً كبيراً في تحويل المواطن العربي إلى مواطن صحافي.

استهل النقاش عبد الوهاب العيسى من تلفزيون الوطن بالتأكيد على أن ما تغيير بين الإعلام في الماضي والحاضر هو حق النشر حيث أصبح النشر مباحا للجميع، فيما أكد الإعلامي الأردني عبد الله المؤمن أن النشر في الماضي كان يتم من خلال قوانين للنشر أما اليوم فأصبحنا نعيش في سياسة القانون المفتوح.

بدوره أكد الصحفي المصري هشام علام أن الجمهور هو من يفرض على الوسيلة الإعلامية المادة التي تنشرها لأننا نعيش في عصر أصبح من حق الجمهور أن يرى ما يهتم به بغض النظر عن سياسة الوسيلة نفسها، فيما أكد الصحفي الكويتي داهم القحطاني أن القانون الكويتي لا يوجد به نص يعاقب بشكل مباشر على النشر في موقع التواصل، وإنما يتم المعاقبة من خلال قانون الجزء باعتبار مواقع التواصل مثل تويتر ميدان عام.

من جانبه قال الصحفي أحمد العنزي من تلفزيون الكويت لابد في نهاية الأمر أن نخضع إلى رأي الشارع، فيما أكد الصحفي الإماراتي حامد بو كرم أن الجمهور ووسائل الإعلام شركاء في صناعة الحدث رافضا الحرية المطلقة غير المسئولة.

<span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;"> </span><div style="direction: rtl; line-height: 30px;" align="justify"><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">من جانب آخر ناقشت الجلسة الأولى لملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب قضية الشباب والإعلام الحديث وهل أصبحت الكلمة الفصل للشباب، وقد أدارها الإعلامي برقات الوقيان من خلال حواراً مفتوحاً مع الشباب أكدوا خلاله أن مواقع التواصل الاجتماعي كان لها دوراً كبيراً في تحويل المواطن العربي إلى مواطن صحافي.</span><br /><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">استهل النقاش عبد الوهاب العيسى من تلفزيون الوطن بالتأكيد على أن ما تغيير بين الإعلام في الماضي والحاضر هو حق النشر حيث أصبح النشر مباحا للجميع، فيما أكد الإعلامي الأردني عبد الله المؤمن أن النشر في الماضي كان يتم من خلال قوانين للنشر أما اليوم فأصبحنا نعيش في سياسة القانون المفتوح.</span><br /><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">بدوره أكد الصحفي المصري هشام علام أن الجمهور هو من يفرض على الوسيلة الإعلامية المادة التي تنشرها لأننا نعيش في عصر أصبح من حق الجمهور أن يرى ما يهتم به بغض النظر عن سياسة الوسيلة نفسها، فيما أكد الصحفي الكويتي داهم القحطاني أن القانون الكويتي لا يوجد به نص يعاقب بشكل مباشر على النشر في موقع التواصل، وإنما يتم المعاقبة من خلال قانون الجزء باعتبار مواقع التواصل مثل تويتر ميدان عام.</span><br /><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">من جانبه قال الصحفي أحمد العنزي من تلفزيون الكويت لابد في نهاية الأمر أن نخضع إلى رأي الشارع، فيما أكد الصحفي الإماراتي حامد بو كرم أن الجمهور ووسائل الإعلام شركاء في صناعة الحدث رافضا الحرية المطلقة غير المسئولة.</span></div>

من جانب آخر ناقشت الجلسة الأولى لملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب قضية الشباب والإعلام الحديث وهل أصبحت الكلمة الفصل للشباب، وقد أدارها الإعلامي برقات الوقيان من خلال حواراً مفتوحاً مع الشباب أكدوا خلاله أن مواقع التواصل الاجتماعي كان لها دوراً كبيراً في تحويل المواطن العربي إلى مواطن صحافي.

استهل النقاش عبد الوهاب العيسى من تلفزيون الوطن بالتأكيد على أن ما تغيير بين الإعلام في الماضي والحاضر هو حق النشر حيث أصبح النشر مباحا للجميع، فيما أكد الإعلامي الأردني عبد الله المؤمن أن النشر في الماضي كان يتم من خلال قوانين للنشر أما اليوم فأصبحنا نعيش في سياسة القانون المفتوح.

بدوره أكد الصحفي المصري هشام علام أن الجمهور هو من يفرض على الوسيلة الإعلامية المادة التي تنشرها لأننا نعيش في عصر أصبح من حق الجمهور أن يرى ما يهتم به بغض النظر عن سياسة الوسيلة نفسها، فيما أكد الصحفي الكويتي داهم القحطاني أن القانون الكويتي لا يوجد به نص يعاقب بشكل مباشر على النشر في موقع التواصل، وإنما يتم المعاقبة من خلال قانون الجزء باعتبار مواقع التواصل مثل تويتر ميدان عام.

من جانبه قال الصحفي أحمد العنزي من تلفزيون الكويت لابد في نهاية الأمر أن نخضع إلى رأي الشارع، فيما أكد الصحفي الإماراتي حامد بو كرم أن الجمهور ووسائل الإعلام شركاء في صناعة الحدث رافضا الحرية المطلقة غير المسئولة.

تعليقات القراء ضع تعليقك