العلي: ملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب حدث إعلامي مهم..والرعاية السامية تعكس إيمانا كبيرا بدور الشباب وقدراتهم

/Content/Files/AMFNewsImage/alshekh-hamad-8763422GUPDLVYDNMLOVDAKYJCFQADM.jpg


صرح الشيخ حمد جابر العلي وزير الإعلام بأن ملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب الذي سوف تستضيفه الكويت في منتصف مارس المقبل والمقام تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حفظه الله ورعاه سيكون على درجة كبرى من الأهمية كونه عملا إعلاميا موجها للشباب بالدرجة الأولى “الذين هم عماد المستقبل وأمل الأمم”


وأكد الوزير على أن سمو أمير البلاد يولي اهتماما كبيرا بالشباب لا سيما الإعلاميين منهم لأن سموه يدرك تمام الإدراك أهمية الرسالة الإعلامية ودورها الحساس والمهم في المجتمع، خصوصا وأن العالم العربي الآن تتغير فيه الأدوات والوسائل ليصبح الإعلام إحدى أهم هذه الوسائل والعنوان الأبرز لهذه المرحلة.

وشدد الشيخ حمد الجابر على أن رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد لملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب يعكس إيمان سموه العميق بدور الشباب وقدرتهم على حمل لواء التقدم والازدهار للكويت، مضيفا بأن سموه حريص دائما على رعاية أي عمل موجه للشباب بشكل خاص وأنه أمر ليس بالغريب على سموه.

من ناحية أخرى لفت الوزير إلى أن وزارة الإعلام بدورها ستقدم كل الدعم والمساندة للملتقى الإعلامي الكويتي الثاني للشباب باعتبارها شريك لهيئة الملتقى الإعلامي العربي منذ تأسيسه فضلا عن أن الوزارة -وفي إطار التوجهات التنموية وحرص القيادة السياسية على الاهتمام بالشباب وتمكينهم من أدوات العصر- ستعمل على تذليل كل العقبات أمام الخروج بهذا الحدث المهم بأفضل صورة. مشيرا إلى أن الملتقى سيشهد حضور شخصيات إعلامية عربية رفيعة المستوى وكذلك أكاديميين ومفكرين الأمر الذي يجعلنا نحرص حرصا كبيرا على تقديم صورة حضارية مشرقة للكويت من خلال الملتقى.

كما أشاد الشيخ حمد الجابر بدور هيئة الملتقى الإعلامي العربي وما تبذله من مجهودات كبرى تجاه تطوير ودعم الإعلام من خلال عديد النشاطات التي تقوم بها الهيئة بشكل سنوي تستقدم من  خلالها أبرز الوجوه الإعلامية والصحافية العربية والعالمية إضافة إلى  المفكرين والكتاب وممثلين عن المؤسسات الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالإعلام وتطويره، مضيفا بان ذلك جهد كبير يعكس حرص دولة الكويت على دعم العمل العربي المشترك في كافة المجالات.

وأشار والوزير كذلك إلى جائزة الإبداع الإعلامي للشباب التي تقدمها هيئة الملتقى الإعلامي العربي للإعلاميين الشباب في أكثر من مجال إعلامي وصحفي يهدف من خلالها إلى تحسين كفاءتهم في المجالات الإعلامية المختلفة. مضيفا بأن هذه الجائزة تفتح الباب أمام إطلاق إبداعات الشباب وطاقاتهم الإعلامية والتعرف على المواهب واكتشافها عن قرب. ولفت العلي أيضا إلى أن الجائزة تتيح للشباب الموهوب دخول المجال الإعلامي بأعمال تم تقييمها من خلال نخبة من الإعلاميين والأكاديميين المتميزين الأمر الذي يكسبهم المزيد من الثقة في أنفسهم وقدراتهم الإبداعية.

واختتم الشيخ حمد الجابر تصريحه بأن هذا الملتقى وما سيشهده من قضايا ستطرح على جدول أعماله إضافة إلى العدد الكبير من المشاركين المتوقع حضورهم لفعالياته يعد من أبرز الأنشطة إعلامية الموجه للشباب وهو في حقيقية فرصة متميزة تتيح لشبابنا الاقتراب من الخبرات الإعلامية والصحافية على مستوى الوطن العربي والاسترشاد بالنصائح التي يقدمونها عبر الجلسات والتعلم من هذه الخبرات الإعلامية العريضة.

<span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;"> </span><div style="direction: rtl;"><div align="justify"><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;"><br />صرح الشيخ حمد جابر العلي وزير الإعلام بأن ملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب الذي سوف تستضيفه الكويت في منتصف مارس المقبل والمقام تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حفظه الله ورعاه سيكون على درجة كبرى من الأهمية كونه عملا إعلاميا موجها للشباب بالدرجة الأولى &#8220;الذين هم عماد المستقبل وأمل الأمم&#8221;</span><br /><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">وأكد الوزير على أن سمو أمير البلاد يولي اهتماما كبيرا بالشباب لا سيما الإعلاميين منهم لأن سموه يدرك تمام الإدراك أهمية الرسالة الإعلامية ودورها الحساس والمهم في المجتمع، خصوصا وأن العالم العربي الآن تتغير فيه الأدوات والوسائل ليصبح الإعلام إحدى أهم هذه الوسائل والعنوان الأبرز لهذه المرحلة.</span><br /><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">وشدد الشيخ حمد الجابر على أن رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد لملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب يعكس إيمان سموه العميق بدور الشباب وقدرتهم على حمل لواء التقدم والازدهار للكويت، مضيفا بأن سموه حريص دائما على رعاية أي عمل موجه للشباب بشكل خاص وأنه أمر ليس بالغريب على سموه.</span><br /><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">من ناحية أخرى لفت الوزير إلى أن وزارة الإعلام بدورها ستقدم كل الدعم والمساندة للملتقى الإعلامي الكويتي الثاني للشباب باعتبارها شريك لهيئة الملتقى الإعلامي العربي منذ تأسيسه فضلا عن أن الوزارة -وفي إطار التوجهات التنموية وحرص القيادة السياسية على الاهتمام بالشباب وتمكينهم من أدوات العصر- ستعمل على تذليل كل العقبات أمام الخروج بهذا الحدث المهم بأفضل صورة. مشيرا إلى أن الملتقى سيشهد حضور شخصيات إعلامية عربية رفيعة المستوى وكذلك أكاديميين ومفكرين الأمر الذي يجعلنا نحرص حرصا كبيرا على تقديم صورة حضارية مشرقة للكويت من خلال الملتقى.</span><br /><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">كما أشاد الشيخ حمد الجابر بدور هيئة الملتقى الإعلامي العربي وما تبذله من مجهودات كبرى تجاه تطوير ودعم الإعلام من خلال عديد النشاطات التي تقوم بها الهيئة بشكل سنوي تستقدم من&nbsp; خلالها أبرز الوجوه الإعلامية والصحافية العربية والعالمية إضافة إلى&nbsp; المفكرين والكتاب وممثلين عن المؤسسات الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالإعلام وتطويره، مضيفا بان ذلك جهد كبير يعكس حرص دولة الكويت على دعم العمل العربي المشترك في كافة المجالات.</span><br /><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">وأشار والوزير كذلك إلى جائزة الإبداع الإعلامي للشباب التي تقدمها هيئة الملتقى الإعلامي العربي للإعلاميين الشباب في أكثر من مجال إعلامي وصحفي يهدف من خلالها إلى تحسين كفاءتهم في المجالات الإعلامية المختلفة. مضيفا بأن هذه الجائزة تفتح الباب أمام إطلاق إبداعات الشباب وطاقاتهم الإعلامية والتعرف على المواهب واكتشافها عن قرب. ولفت العلي أيضا إلى أن الجائزة تتيح للشباب الموهوب دخول المجال الإعلامي بأعمال تم تقييمها من خلال نخبة من الإعلاميين والأكاديميين المتميزين الأمر الذي يكسبهم المزيد من الثقة في أنفسهم وقدراتهم الإبداعية. </span><br /><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt;">واختتم الشيخ حمد الجابر تصريحه بأن هذا الملتقى وما سيشهده من قضايا ستطرح على جدول أعماله إضافة إلى العدد الكبير من المشاركين المتوقع حضورهم لفعالياته يعد من أبرز الأنشطة إعلامية الموجه للشباب وهو في حقيقية فرصة متميزة تتيح لشبابنا الاقتراب من الخبرات الإعلامية والصحافية على مستوى الوطن العربي والاسترشاد بالنصائح التي يقدمونها عبر الجلسات والتعلم من هذه الخبرات الإعلامية العريضة.</span><br /></div><br /></div>


صرح الشيخ حمد جابر العلي وزير الإعلام بأن ملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب الذي سوف تستضيفه الكويت في منتصف مارس المقبل والمقام تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت حفظه الله ورعاه سيكون على درجة كبرى من الأهمية كونه عملا إعلاميا موجها للشباب بالدرجة الأولى “الذين هم عماد المستقبل وأمل الأمم”


وأكد الوزير على أن سمو أمير البلاد يولي اهتماما كبيرا بالشباب لا سيما الإعلاميين منهم لأن سموه يدرك تمام الإدراك أهمية الرسالة الإعلامية ودورها الحساس والمهم في المجتمع، خصوصا وأن العالم العربي الآن تتغير فيه الأدوات والوسائل ليصبح الإعلام إحدى أهم هذه الوسائل والعنوان الأبرز لهذه المرحلة.

وشدد الشيخ حمد الجابر على أن رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد لملتقى الكويت الإعلامي الثاني للشباب يعكس إيمان سموه العميق بدور الشباب وقدرتهم على حمل لواء التقدم والازدهار للكويت، مضيفا بأن سموه حريص دائما على رعاية أي عمل موجه للشباب بشكل خاص وأنه أمر ليس بالغريب على سموه.

من ناحية أخرى لفت الوزير إلى أن وزارة الإعلام بدورها ستقدم كل الدعم والمساندة للملتقى الإعلامي الكويتي الثاني للشباب باعتبارها شريك لهيئة الملتقى الإعلامي العربي منذ تأسيسه فضلا عن أن الوزارة -وفي إطار التوجهات التنموية وحرص القيادة السياسية على الاهتمام بالشباب وتمكينهم من أدوات العصر- ستعمل على تذليل كل العقبات أمام الخروج بهذا الحدث المهم بأفضل صورة. مشيرا إلى أن الملتقى سيشهد حضور شخصيات إعلامية عربية رفيعة المستوى وكذلك أكاديميين ومفكرين الأمر الذي يجعلنا نحرص حرصا كبيرا على تقديم صورة حضارية مشرقة للكويت من خلال الملتقى.

كما أشاد الشيخ حمد الجابر بدور هيئة الملتقى الإعلامي العربي وما تبذله من مجهودات كبرى تجاه تطوير ودعم الإعلام من خلال عديد النشاطات التي تقوم بها الهيئة بشكل سنوي تستقدم من  خلالها أبرز الوجوه الإعلامية والصحافية العربية والعالمية إضافة إلى  المفكرين والكتاب وممثلين عن المؤسسات الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالإعلام وتطويره، مضيفا بان ذلك جهد كبير يعكس حرص دولة الكويت على دعم العمل العربي المشترك في كافة المجالات.

وأشار والوزير كذلك إلى جائزة الإبداع الإعلامي للشباب التي تقدمها هيئة الملتقى الإعلامي العربي للإعلاميين الشباب في أكثر من مجال إعلامي وصحفي يهدف من خلالها إلى تحسين كفاءتهم في المجالات الإعلامية المختلفة. مضيفا بأن هذه الجائزة تفتح الباب أمام إطلاق إبداعات الشباب وطاقاتهم الإعلامية والتعرف على المواهب واكتشافها عن قرب. ولفت العلي أيضا إلى أن الجائزة تتيح للشباب الموهوب دخول المجال الإعلامي بأعمال تم تقييمها من خلال نخبة من الإعلاميين والأكاديميين المتميزين الأمر الذي يكسبهم المزيد من الثقة في أنفسهم وقدراتهم الإبداعية.

واختتم الشيخ حمد الجابر تصريحه بأن هذا الملتقى وما سيشهده من قضايا ستطرح على جدول أعماله إضافة إلى العدد الكبير من المشاركين المتوقع حضورهم لفعالياته يعد من أبرز الأنشطة إعلامية الموجه للشباب وهو في حقيقية فرصة متميزة تتيح لشبابنا الاقتراب من الخبرات الإعلامية والصحافية على مستوى الوطن العربي والاسترشاد بالنصائح التي يقدمونها عبر الجلسات والتعلم من هذه الخبرات الإعلامية العريضة.

تعليقات القراء ضع تعليقك

x4tzqg4j

Umm, are you really just giving this info out for notnhig?