ملتقى حوار الشباب خطوة ضرورية نحو مستقبل أفضل

/Content/Files/AMFNewsImage/ale3lam-w-kdaya-almogtma3-2FAYOGOSJTPFLZULSTVLSDYNH.jpg

ينطلق اليوم بفندق شيراتون الكويت
ملتقى حوار الشباب خطوة ضرورية نحو مستقبل أفضل


تنطلق اليوم السبت 23/4/2011 في تمام الساعة العاشرة صباحا بفندق شيراتون الكويت فعاليات ملتقى حوار الشباب الذي تقيمه هيئة الملتقى الإعلامي العربي ضمن فعاليات وأنشطة الدورة الثامنة من أعمال الملتقى الإعلامي العربي "الإعلام وقضايا المجتمع" الذي يقام في الفترة من 24 حتى 25 ابريل 2011 تحت رعاية وحضور سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.
ويتضمن جدول أعمال ملتقى حوار الشباب لهذا العام ثلاث جلسات، الأولى تحت عنوان "الشباب والثقافة المالية"، الجلسة الثانية "إعلام الشباب وشبكات التواصل الاجتماعي"، والجلسة الثالثة تحت عنوان "ماذا يريد الشباب؟".
يذكر أن هيئة الملتقى الإعلامي العربي قد عمدت إلى اشراك الشباب بشكل مباشر في فعاليات الملتقى الإعلامي الرئيسي الذي يقام كل عام على أرض الكويت وادماجهم في أجواء الملتقى بشكل واقعي وافساح المجال أمامهم لاكتساب خبرات مختلفة من رواد الإعلام العربي أثناء فعاليات الملتقى.
وكانت هيئة الملتقى الإعلامي قد أعلنت عن تقديمها منحة لعدد منن الشباب من مختلفة الدول العربية لحضور فعاليات الملتقى تتحمل من خلالها الهيئة تكاليف السفر والاقامة لأيام انعقاد الملتقى وقد تقدم لهذه المنحة ما يزيد عن 600 شاب وفتاة وتم اختيار 100 منهم لحضور الملتقى هذا العام وتعتزم الهيئة في السنوات المقبلة زيادة عدد الشباب المشاركين في فعاليات الملتقى قدر الإمكان.
هذا وقد صرح الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي بأن ملتقى حوار الشباب يعتبر فرصة كبرى للإعلاميين الشباب الطامحين لتنمية مهاراتهم وخبراتهم العلمية والعملية، مضيفا أن هيئة الملتقى الإعلامي العربي ومنذ انشائها في العام 2003 وهي تحرص على المشاركة الشبابية في كافة أنشطة الملتقى حتى على المستوى التنظيمي فإن الهيئة تقوم بالتنسيق مع جامعة الكويت وعدد من الجامعات في الدول العربية من أجل مشاركة الشباب في كافة تفاصيل الملتقى التنظيمية.
يذكر ان الدورة الثامنة من أعمال الملتقى الإعلامي العربي "الإعلام وقضايا المجتمع" سوف تنطلق غدا الأحد 24 ابريل 2011 بحضور سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء في تمام الساعة 9:30 بفندق شيراتون الكويت.
 

تعليقات القراء ضع تعليقك