الخميس: المعرض يُقدِّم فرصة كبرى لوسائل الإعلام والشركات ذات الصِلة والاختصاص من أجل عرض مُنتجاتها وخدماتها

/Content/Files/AMFNewsImage/alm3rd-2010EGZLQLBNWUKUOIVOJTKLAYNB.jpg

معرض الإعلام وتكنولوجيا الاتصال على هامش فعاليات الملتقى الإعلامي العربي الثامن
الخميس: المعرض يُقدِّم فرصة كبرى لوسائل الإعلام والشركات ذات الصِلة والاختصاص من أجل عرض مُنتجاتها وخدماتها
 
 

تستعد هيئة الملتقى الإعلامي العربي لإقامة الدورة الثامنة من أعمالها هذا العام في الفترة بين 24-26 إبريل 2011 استعداداً كاملاً وبمراعاة لأدق التفاصيل من أجل إخراج هذا الحدث الإعلامي الكبير إخراجاً يليق بطموحات وآمال الإعلاميين العرب ويُلبِّي الحاجة الثقافيَّة والسياسيَّة للمواطن العربي.
وفي إطار هذه الاستعدادات فقد عقدت اللجنة عدد من الاتفاقيات مع العديد من المؤسَّسات الإعلاميَّة المُختلِفة من أجل المشاركة في المعرض السنوي للإعلام وتكنولوجيا الاتصال الذي يقيمه الملتقى سنوِّياً على هامش فعاليَّاته.
ويأتي المعرض هذا العام مُتماشياً مع الطفرة الإعلاميَّة التي يشهدها العالم في الوقت الراهن، حيث تطوَّر أداء الإعلام بشكل لافت وأصبحت وسائله المُختلفة مُتاحة للجميع.
هذا وقد صرَّح الأمين العام لهيئة المُلتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس بأن المعرض هذا العام يحرص كل الحرص على تقديم كل ما هو جديد في صناعة الإعلام بشتَّى طرُقه المرئيَّة والمقروءة والمسموعة، إضافة إلى استعراض أحدث التقنيَّات المُرتبطة بالإعلام الإلكتروني الذي أصبح الآن أحد أهم أضلاع العمل الإعلامي في القرن 21.
وأضاف الخميس بأن المعرض يُقدِّم فرصة كبرى لوسائل الإعلام والشركات ذات الصِلة والاختصاص من أجل عرض مُنتجاتها وخدماتها، كما يُقدِّم المعرض فرصة للمشاركين والضيوف للتعرُّف عن قُرب على خدمات هذه المؤسسات الإعلاميَّة.
كما أكَّد الخميس على عزم اللَّجنة التنفيذيَّة للملتقى على أن يُواكِب المعرض كافَّة التطوُّرات والطفرات التي تشهدها الساحة الإعلامية على كافَّة المُستويات.
يُذكر أن الملتقى سيشهد حضور شخصيات إعلاميَّة ومُفكِّرين من كافَّة أرجاء الوطن العربي وأن المُلتقى هذا العام سوف يشهد مُناقشة قضايا غاية في الأهميَّة والحساسيَّة بالنسبة للواقع العربي وارتباطه الوثيق بدور الإعلام ووسائله المختلِفة في تنمية الوعي الاجتماعي.
ويُشارِك في هذا المعرض العديد من المُؤسَّسات الإعلاميَّة المحليَّة والعربيَّة، إضافة إلى عِدَّة صُحُف

 

<div dir="rtl" align="center"><span style="font-size: 16pt"><strong>معرض الإعلام وتكنولوجيا الاتصال على هامش فعاليات الملتقى الإعلامي العربي الثامن</strong></span></div> <div dir="rtl" align="center"><span style="color: #94832c; font-size: 18pt"><strong>الخميس: المعرض يُقدِّم فرصة كبرى لوسائل الإعلام والشركات ذات الصِلة والاختصاص من أجل عرض مُنتجاتها وخدماتها</strong></span></div> <div dir="rtl" align="justify">&nbsp;</div> <div dir="rtl" align="justify">&nbsp;</div> <p dir="rtl" align="justify"><span style="font-size: 14pt">تستعد هيئة الملتقى الإعلامي العربي لإقامة الدورة الثامنة من أعمالها هذا العام في الفترة بين 24-26 إبريل 2011 استعداداً كاملاً وبمراعاة لأدق التفاصيل من أجل إخراج هذا الحدث الإعلامي الكبير إخراجاً يليق بطموحات وآمال الإعلاميين العرب ويُلبِّي الحاجة الثقافيَّة والسياسيَّة للمواطن العربي.</span><br /><span style="font-size: 14pt">وفي إطار هذه الاستعدادات فقد عقدت اللجنة عدد من الاتفاقيات مع العديد من المؤسَّسات الإعلاميَّة المُختلِفة من أجل المشاركة في المعرض السنوي للإعلام وتكنولوجيا الاتصال الذي يقيمه الملتقى سنوِّياً على هامش فعاليَّاته.</span><br /><span style="font-size: 14pt">ويأتي المعرض هذا العام مُتماشياً مع الطفرة الإعلاميَّة التي يشهدها العالم في الوقت الراهن، حيث تطوَّر أداء الإعلام بشكل لافت وأصبحت وسائله المُختلفة مُتاحة للجميع.</span><br /><span style="font-size: 14pt">هذا وقد صرَّح الأمين العام لهيئة المُلتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس بأن المعرض هذا العام يحرص كل الحرص على تقديم كل ما هو جديد في صناعة الإعلام بشتَّى طرُقه المرئيَّة والمقروءة والمسموعة، إضافة إلى استعراض أحدث التقنيَّات المُرتبطة بالإعلام الإلكتروني الذي أصبح الآن أحد أهم أضلاع العمل الإعلامي في القرن 21.</span><br /><span style="font-size: 14pt">وأضاف الخميس بأن المعرض يُقدِّم فرصة كبرى لوسائل الإعلام والشركات ذات الصِلة والاختصاص من أجل عرض مُنتجاتها وخدماتها، كما يُقدِّم المعرض فرصة للمشاركين والضيوف للتعرُّف عن قُرب على خدمات هذه المؤسسات الإعلاميَّة.</span><br /><span style="font-size: 14pt">كما أكَّد الخميس على عزم اللَّجنة التنفيذيَّة للملتقى على أن يُواكِب المعرض كافَّة التطوُّرات والطفرات التي تشهدها الساحة الإعلامية على كافَّة المُستويات.</span><br /><span style="font-size: 14pt">يُذكر أن الملتقى سيشهد حضور شخصيات إعلاميَّة ومُفكِّرين من كافَّة أرجاء الوطن العربي وأن المُلتقى هذا العام سوف يشهد مُناقشة قضايا غاية في الأهميَّة والحساسيَّة بالنسبة للواقع العربي وارتباطه الوثيق بدور الإعلام ووسائله المختلِفة في تنمية الوعي الاجتماعي.</span><br /><span style="font-size: 14pt">ويُشارِك في هذا المعرض العديد من المُؤسَّسات الإعلاميَّة المحليَّة والعربيَّة، إضافة إلى عِدَّة صُحُ</span>ف <br /></p> <p dir="rtl" align="justify">&nbsp;</p>

معرض الإعلام وتكنولوجيا الاتصال على هامش فعاليات الملتقى الإعلامي العربي الثامن
الخميس: المعرض يُقدِّم فرصة كبرى لوسائل الإعلام والشركات ذات الصِلة والاختصاص من أجل عرض مُنتجاتها وخدماتها
 
 

تستعد هيئة الملتقى الإعلامي العربي لإقامة الدورة الثامنة من أعمالها هذا العام في الفترة بين 24-26 إبريل 2011 استعداداً كاملاً وبمراعاة لأدق التفاصيل من أجل إخراج هذا الحدث الإعلامي الكبير إخراجاً يليق بطموحات وآمال الإعلاميين العرب ويُلبِّي الحاجة الثقافيَّة والسياسيَّة للمواطن العربي.
وفي إطار هذه الاستعدادات فقد عقدت اللجنة عدد من الاتفاقيات مع العديد من المؤسَّسات الإعلاميَّة المُختلِفة من أجل المشاركة في المعرض السنوي للإعلام وتكنولوجيا الاتصال الذي يقيمه الملتقى سنوِّياً على هامش فعاليَّاته.
ويأتي المعرض هذا العام مُتماشياً مع الطفرة الإعلاميَّة التي يشهدها العالم في الوقت الراهن، حيث تطوَّر أداء الإعلام بشكل لافت وأصبحت وسائله المُختلفة مُتاحة للجميع.
هذا وقد صرَّح الأمين العام لهيئة المُلتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس بأن المعرض هذا العام يحرص كل الحرص على تقديم كل ما هو جديد في صناعة الإعلام بشتَّى طرُقه المرئيَّة والمقروءة والمسموعة، إضافة إلى استعراض أحدث التقنيَّات المُرتبطة بالإعلام الإلكتروني الذي أصبح الآن أحد أهم أضلاع العمل الإعلامي في القرن 21.
وأضاف الخميس بأن المعرض يُقدِّم فرصة كبرى لوسائل الإعلام والشركات ذات الصِلة والاختصاص من أجل عرض مُنتجاتها وخدماتها، كما يُقدِّم المعرض فرصة للمشاركين والضيوف للتعرُّف عن قُرب على خدمات هذه المؤسسات الإعلاميَّة.
كما أكَّد الخميس على عزم اللَّجنة التنفيذيَّة للملتقى على أن يُواكِب المعرض كافَّة التطوُّرات والطفرات التي تشهدها الساحة الإعلامية على كافَّة المُستويات.
يُذكر أن الملتقى سيشهد حضور شخصيات إعلاميَّة ومُفكِّرين من كافَّة أرجاء الوطن العربي وأن المُلتقى هذا العام سوف يشهد مُناقشة قضايا غاية في الأهميَّة والحساسيَّة بالنسبة للواقع العربي وارتباطه الوثيق بدور الإعلام ووسائله المختلِفة في تنمية الوعي الاجتماعي.
ويُشارِك في هذا المعرض العديد من المُؤسَّسات الإعلاميَّة المحليَّة والعربيَّة، إضافة إلى عِدَّة صُحُف

 

تعليقات القراء ضع تعليقك