ماضي الخميس: اختيار الجار الله هو اختيار لتاريخ مهني حافل بالكثير

/Content/Files/AMFNewsImage/احمد الجار اللهUAAGKKHNUZQNCNVTIJWZSDCA.jpg

الملتقى الإعلامي العربي الثامن يكرم أحمد الجار الله
ماضي الخميس: اختيار الجار الله هو اختيار لتاريخ مهني حافل بالكثير
 
 

أعلنت اللجنة التنفيذية لهيئة الملتقى الإعلامي العربي عن اختيار احمد الجار الله رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية لجائزة الإبداع الإعلامي هذا العام عن "المسيرة الإعلامية" وسيتم تكريمه خلال فعاليات الدورة الثامنة "الإعلام وقضايا المجتمع" التي تستضيفها الكويت في الفترة من 24 إلى 26 ابريل 2011 تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.
وأوضح الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس بأن اختيار أحمد الجارالله لجائزة "المسيرة الإعلامية" يتجاوز كونه مجرد تكريم لشخصية كان مشوارها المهني طويلا ليكون بمثابة نموذج من نماذج العمل الصحفي الذي شق طريقه من القاع إلى القمة عن طريق مشوار مهني حافل بتفاصيل كثيرة. وأضاف الخميس أن هيئة الملتقى دائما ما تحاول إلقاء الضوء على الإعلاميين والصحافيين أصحاب الخبرة والتاريخ المهني الحافل كي تقدم مادة غنية للشباب الذين هم في بداية المشوار المهني.
والجارالله هو الصحفي الذي بدأ من الصفر ليصبح أحد أضلاع خماسي الاحتكار الصحفي في الكويت، وصاحب استثمارات تتعدى حدود الكويت، لديه شبكة واسعة من العلاقات في دوائر الدبلوماسية العربية ومصادر معلومات متعددة، يعتبر من رؤساء التحرير المميزين، حيث نجح في إلحاق الصحف التي يرأس تحريرها بكل مراكز القرار المحلية والعربية وجعلها جزءاً من الحياة السياسية العامة.
اختير عميدا للصحافة الكويتية من قبل نقابة الصحفيين الكويتيين خلفاً للعميدين الراحلين عبد العزيز المساعيد، ويوسف العليان، وذلك لأنه تميز منذ بداياته بتحقيق النجاح تلو النجاح، حيث كان يعمل في الصحافة منذ إصدار أول صحيفة يومية وهي صحيفة " الرأي العام " ثم أسس صحيفة " السياسة " الكويتية وهي ثاني صحيفة يومية سياسية تصدر في دولة الكويت، ثم "العرب تايمز" و"الهدف"، وكان ولا يزال متميزاً في مصادر الأخبار المحلية والدولية، ويتمتع بفن الحوارات الإعلامية وكتابة المقالات الصحفية السياسية والاجتماعية.
بدأ أحمد الجار الله العمل في الصحافة في سن مبكرة حيث التحق عام 1962 بالعمل في جريدة "الرأي العام" الكويتية وكانت جريدة يومية آنذاك، واستطاع الجار الله في شهور قليلة ومن خلال تغطيته للنشاط السياسي المحلي أن يؤسس منهجاً صحافياً فيما يتصل بالعمل السياسي الكويتي... هذا المنهج الجديد تمثل في مقال يومي كانت تنشره " الرأي العام " على صفحتها الثانية ويتناول الجهد السياسي للدولة لجهة تعاطيها مع الشؤون المحلية والعربية والدولية لاسيما وأن الحياة السياسية الحديثة كانت قيد التأسيس في البلاد.
وكانت الهيئة قد أعلنت في وقت سابق عن تكريم كل من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملك الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة الشيخة مي بنت محمد ال خليفة وزيرة الثقافة في مملكة البحرين، أحمد الله الجار الله رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية، وإذاعة البي بي سي العربية.
هذا وسوف يشارك في الملتقى هذا العام قرابة خمسمائة ضيف من خارج الكويت من وزراء وإعلاميين وكتاب وأصحاب مؤسسات إعلامية ورؤساء تحرير ورؤساء نقابات إضافة إلى عدد كبير من  الإعلاميين والصحافيين من داخل الكويت. وقد نوه الخميس على أن هذه الدورة تعتبر مناسبة ايجابية لكافة الإعلاميين في الكويت للالتقاء مع زملائهم الإعلاميين العرب كما أنها تعتبر مناسبة قيمة لتبادل الخبرات والتجارب والرؤى مشيراً إلى أن كل الإعلاميين في الكويت مدعوون للمشاركة في فعاليات وأنشطة هذه الدورة.

 

<div dir="rtl" align="center"><span style="font-size: 16pt"><strong>الملتقى الإعلامي العربي الثامن يكرم أحمد الجار الله</strong></span></div> <div dir="rtl" align="center"><span style="color: #94832c; font-size: 18pt"><strong>ماضي الخميس: اختيار الجار الله هو اختيار لتاريخ مهني حافل بالكثير</strong></span></div> <div dir="rtl" align="justify">&nbsp;</div> <div dir="rtl" align="justify">&nbsp;</div> <p dir="rtl" align="justify"><span style="font-size: 14pt">أعلنت اللجنة التنفيذية لهيئة الملتقى الإعلامي العربي عن اختيار احمد الجار الله رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية لجائزة الإبداع الإعلامي هذا العام عن "المسيرة الإعلامية" وسيتم تكريمه خلال فعاليات الدورة الثامنة "الإعلام وقضايا المجتمع" التي تستضيفها الكويت في الفترة من 24 إلى 26 ابريل 2011 تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.</span><br /><span style="font-size: 14pt">وأوضح الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس بأن اختيار أحمد الجارالله لجائزة "المسيرة الإعلامية" يتجاوز كونه مجرد تكريم لشخصية كان مشوارها المهني طويلا ليكون بمثابة نموذج من نماذج العمل الصحفي الذي شق طريقه من القاع إلى القمة عن طريق مشوار مهني حافل بتفاصيل كثيرة. وأضاف الخميس أن هيئة الملتقى دائما ما تحاول إلقاء الضوء على الإعلاميين والصحافيين أصحاب الخبرة والتاريخ المهني الحافل كي تقدم مادة غنية للشباب الذين هم في بداية المشوار المهني.</span><br /><span style="font-size: 14pt">والجارالله هو الصحفي الذي بدأ من الصفر ليصبح أحد أضلاع خماسي الاحتكار الصحفي في الكويت، وصاحب استثمارات تتعدى حدود الكويت، لديه شبكة واسعة من العلاقات في دوائر الدبلوماسية العربية ومصادر معلومات متعددة، يعتبر من رؤساء التحرير المميزين، حيث نجح في إلحاق الصحف التي يرأس تحريرها بكل مراكز القرار المحلية والعربية وجعلها جزءاً من الحياة السياسية العامة.</span><br /><span style="font-size: 14pt">اختير عميدا للصحافة الكويتية من قبل نقابة الصحفيين الكويتيين خلفاً للعميدين الراحلين عبد العزيز المساعيد، ويوسف العليان، وذلك لأنه تميز منذ بداياته بتحقيق النجاح تلو النجاح، حيث كان يعمل في الصحافة منذ إصدار أول صحيفة يومية وهي صحيفة " الرأي العام " ثم أسس صحيفة " السياسة " الكويتية وهي ثاني صحيفة يومية سياسية تصدر في دولة الكويت، ثم "العرب تايمز" و"الهدف"، وكان ولا يزال متميزاً في مصادر الأخبار المحلية والدولية، ويتمتع بفن الحوارات الإعلامية وكتابة المقالات الصحفية السياسية والاجتماعية.</span><br /><span style="font-size: 14pt">بدأ أحمد الجار الله العمل في الصحافة في سن مبكرة حيث التحق عام 1962 بالعمل في جريدة "الرأي العام" الكويتية وكانت جريدة يومية آنذاك، واستطاع الجار الله في شهور قليلة ومن خلال تغطيته للنشاط السياسي المحلي أن يؤسس منهجاً صحافياً فيما يتصل بالعمل السياسي الكويتي... هذا المنهج الجديد تمثل في مقال يومي كانت تنشره " الرأي العام " على صفحتها الثانية ويتناول الجهد السياسي للدولة لجهة تعاطيها مع الشؤون المحلية والعربية والدولية لاسيما وأن الحياة السياسية الحديثة كانت قيد التأسيس في البلاد.</span><br /><span style="font-size: 14pt">وكانت الهيئة قد أعلنت في وقت سابق عن تكريم كل من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملك الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة الشيخة مي بنت محمد ال خليفة وزيرة الثقافة في مملكة البحرين، أحمد الله الجار الله رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية، وإذاعة البي بي سي العربية.</span><br /><span style="font-size: 14pt">هذا وسوف يشارك في الملتقى هذا العام قرابة خمسمائة ضيف من خارج الكويت من وزراء وإعلاميين وكتاب وأصحاب مؤسسات إعلامية ورؤساء تحرير ورؤساء نقابات إضافة إلى عدد كبير من&nbsp; الإعلاميين والصحافيين من داخل الكويت. وقد نوه الخميس على أن هذه الدورة تعتبر مناسبة ايجابية لكافة الإعلاميين في الكويت للالتقاء مع زملائهم الإعلاميين العرب كما أنها تعتبر مناسبة قيمة لتبادل الخبرات والتجارب والرؤى مشيراً إلى أن كل الإعلاميين في الكويت مدعوون للمشاركة في فعاليات وأنشطة هذه الدور</span>ة.</p> <p dir="rtl" align="justify">&nbsp;</p>

الملتقى الإعلامي العربي الثامن يكرم أحمد الجار الله
ماضي الخميس: اختيار الجار الله هو اختيار لتاريخ مهني حافل بالكثير
 
 

أعلنت اللجنة التنفيذية لهيئة الملتقى الإعلامي العربي عن اختيار احمد الجار الله رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية لجائزة الإبداع الإعلامي هذا العام عن "المسيرة الإعلامية" وسيتم تكريمه خلال فعاليات الدورة الثامنة "الإعلام وقضايا المجتمع" التي تستضيفها الكويت في الفترة من 24 إلى 26 ابريل 2011 تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء.
وأوضح الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس بأن اختيار أحمد الجارالله لجائزة "المسيرة الإعلامية" يتجاوز كونه مجرد تكريم لشخصية كان مشوارها المهني طويلا ليكون بمثابة نموذج من نماذج العمل الصحفي الذي شق طريقه من القاع إلى القمة عن طريق مشوار مهني حافل بتفاصيل كثيرة. وأضاف الخميس أن هيئة الملتقى دائما ما تحاول إلقاء الضوء على الإعلاميين والصحافيين أصحاب الخبرة والتاريخ المهني الحافل كي تقدم مادة غنية للشباب الذين هم في بداية المشوار المهني.
والجارالله هو الصحفي الذي بدأ من الصفر ليصبح أحد أضلاع خماسي الاحتكار الصحفي في الكويت، وصاحب استثمارات تتعدى حدود الكويت، لديه شبكة واسعة من العلاقات في دوائر الدبلوماسية العربية ومصادر معلومات متعددة، يعتبر من رؤساء التحرير المميزين، حيث نجح في إلحاق الصحف التي يرأس تحريرها بكل مراكز القرار المحلية والعربية وجعلها جزءاً من الحياة السياسية العامة.
اختير عميدا للصحافة الكويتية من قبل نقابة الصحفيين الكويتيين خلفاً للعميدين الراحلين عبد العزيز المساعيد، ويوسف العليان، وذلك لأنه تميز منذ بداياته بتحقيق النجاح تلو النجاح، حيث كان يعمل في الصحافة منذ إصدار أول صحيفة يومية وهي صحيفة " الرأي العام " ثم أسس صحيفة " السياسة " الكويتية وهي ثاني صحيفة يومية سياسية تصدر في دولة الكويت، ثم "العرب تايمز" و"الهدف"، وكان ولا يزال متميزاً في مصادر الأخبار المحلية والدولية، ويتمتع بفن الحوارات الإعلامية وكتابة المقالات الصحفية السياسية والاجتماعية.
بدأ أحمد الجار الله العمل في الصحافة في سن مبكرة حيث التحق عام 1962 بالعمل في جريدة "الرأي العام" الكويتية وكانت جريدة يومية آنذاك، واستطاع الجار الله في شهور قليلة ومن خلال تغطيته للنشاط السياسي المحلي أن يؤسس منهجاً صحافياً فيما يتصل بالعمل السياسي الكويتي... هذا المنهج الجديد تمثل في مقال يومي كانت تنشره " الرأي العام " على صفحتها الثانية ويتناول الجهد السياسي للدولة لجهة تعاطيها مع الشؤون المحلية والعربية والدولية لاسيما وأن الحياة السياسية الحديثة كانت قيد التأسيس في البلاد.
وكانت الهيئة قد أعلنت في وقت سابق عن تكريم كل من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض وصاحب السمو الملك الأمير الوليد بن طلال رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة الشيخة مي بنت محمد ال خليفة وزيرة الثقافة في مملكة البحرين، أحمد الله الجار الله رئيس تحرير جريدة السياسة الكويتية، وإذاعة البي بي سي العربية.
هذا وسوف يشارك في الملتقى هذا العام قرابة خمسمائة ضيف من خارج الكويت من وزراء وإعلاميين وكتاب وأصحاب مؤسسات إعلامية ورؤساء تحرير ورؤساء نقابات إضافة إلى عدد كبير من  الإعلاميين والصحافيين من داخل الكويت. وقد نوه الخميس على أن هذه الدورة تعتبر مناسبة ايجابية لكافة الإعلاميين في الكويت للالتقاء مع زملائهم الإعلاميين العرب كما أنها تعتبر مناسبة قيمة لتبادل الخبرات والتجارب والرؤى مشيراً إلى أن كل الإعلاميين في الكويت مدعوون للمشاركة في فعاليات وأنشطة هذه الدورة.

 

تعليقات القراء ضع تعليقك