الشيخ حمد الجابر يسلّم أمير منطقة الرياض دعوة رئيس الوزراء لحضور الملتقى الإعلامي العربي الثامن

/Content/Files/AMFNewsImage/slman bn albdilazizLWXIYKMLQVANJVNPVTDVYBLM.jpg

التقى سفير دولة الكويت لدى المملكة العربية السعودية الشيخ حمد جابر العلى الصباح هنا اليوم امير منطقة الرياض الامير سلمان بن عبدالعزيز.
وقال الشيخ حمد الجابر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب اللقاء انه سلم للامير سلمان رسالة خطية من سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي.
واوضح ان الرسالة تتضمن دعوة سمو رئيس مجلس الوزراء الى الامير سلمان للمشاركة في فعاليات الدورة الثامنة من اعمال (الملتقى الاعلامي العربي) الذي سيعقد في ال24 من ابريل الجاري في دولة الكويت تحت شعار (الاعلام وقضايا المجتمع).
ولفت الى ان الملتقى سيكرم الامير سلمان بن عبدالعزيز بمنحه (الجائزة العربية للابداع الاعلامي) وذلك عن (الصورة الايجابية تجاه وسائل الاعلام) والتي يمنحها الملتقى كل عام لشخصية عربية لها اسهاماتها البارزة والمتعددة تجاه مجتمعها والمجتمع العربي بشكل عام.
وبين الشيخ حمد الجابر ان حفل التكريم سيقام خلال فعاليات الدورة الثامنة من اعمال الملتقى الذي سيكون تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي.
وكان الامير سلمان بن عبدالعزيز اعرب في كتاب وجهه الى هيئة (الملتقى الاعلامي العربي) عن التقدير والشكر للدور الذي تقوم به الهيئة ولهذا الاختيار والتكريم متمنيا للملتقى المزيد من النجاح والتقدم.
ويعتبر الامير سلمان واحدا من ابرز الشخصيات المشهود لها بالتحرك الايجابي على كافة المجالات والمستويات فقد تولى العديد من المهام في مجال الاغاثة ودعم الجهود الانسانية.
وعمل الأمير سلمان رئيسا ل (لجنة التبرع لمنكوبي السويس) في عام 1956 و(لجنة التبرعات للجزائر) في ذات العام بالاضافة الى (اللجنة الشعبية لمساعدة مجاهدي فلسطين) في عام 1967 و(اللجنة الشعبية لمنكوبي باكستان) في عام 1973 عقب الحرب الهندية - الباكستانية و(اللجنة الشعبية لدعم المجهود الحربي في مصر وسوريا) عقب اندلاع حرب اكتوبر 1973.
وشغل منصب رئيس (الهيئة العليا لجمع التبرعات للبوسنة والهرسك) عام 1992 والرئيس الاعلى لمعرض (المملكة بين الامس واليوم) في الفترة من 1985-1992 الذي اقيم في عدد من دول العالم و(اللجنة العليا لجمع التبرعات للانتفاضة الفلسطينية الثانية) في عام 2000 وللعديد من اللجان والمساهمات في هذا المجال.
ورأس الامير سلمان كذلك عددا من الجمعيات والهيئات المعنية بالتطوير والتنمية في المملكة والجمعيات الادبية وحفظ القرآن وكفالة الأيتام والهلال الاحمر والعلوم وغيرها من الهيئات التي كان لها دور ملموس في عملية النهضة التي شهدتها المملكة العربية السعودية في العقود الاخيرة.
وستشهد الدورة الثامنة من اعمال (الملتقى الاعلامي العربي) حضور الكثير من الشخصيات الإعلامية والثقافية والادبية تماشيا مع شعارها العام (الاعلام وقضايا المجتمع) التي سوف تطرق ابواب القضايا الاجتماعية من منظور اعلامي وثقافي.
وستعلن هيئة الملتقى تباعا اسماء باقي الشخصيات العربية والاعلامية التي سيتم تكريمها في العام 2011 في كافة افرع الجائزة الاخرى.

<p dir="rtl" align="justify"><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">التقى سفير دولة الكويت لدى المملكة العربية السعودية الشيخ حمد جابر العلى الصباح هنا اليوم امير منطقة الرياض الامير سلمان بن عبدالعزيز.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">وقال الشيخ حمد الجابر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب اللقاء انه سلم للامير سلمان رسالة خطية من سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">واوضح ان الرسالة تتضمن دعوة سمو رئيس مجلس الوزراء الى الامير سلمان للمشاركة في فعاليات الدورة الثامنة من اعمال (الملتقى الاعلامي العربي) الذي سيعقد في ال24 من ابريل الجاري في دولة الكويت تحت شعار (الاعلام وقضايا المجتمع).</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">ولفت الى ان الملتقى سيكرم الامير سلمان بن عبدالعزيز بمنحه (الجائزة العربية للابداع الاعلامي) وذلك عن (الصورة الايجابية تجاه وسائل الاعلام) والتي يمنحها الملتقى كل عام لشخصية عربية لها اسهاماتها البارزة والمتعددة تجاه مجتمعها والمجتمع العربي بشكل عام.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">وبين الشيخ حمد الجابر ان حفل التكريم سيقام خلال فعاليات الدورة الثامنة من اعمال الملتقى الذي سيكون تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">وكان الامير سلمان بن عبدالعزيز اعرب في كتاب وجهه الى هيئة (الملتقى الاعلامي العربي) عن التقدير والشكر للدور الذي تقوم به الهيئة ولهذا الاختيار والتكريم متمنيا للملتقى المزيد من النجاح والتقدم.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">ويعتبر الامير سلمان واحدا من ابرز الشخصيات المشهود لها بالتحرك الايجابي على كافة المجالات والمستويات فقد تولى العديد من المهام في مجال الاغاثة ودعم الجهود الانسانية.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">وعمل الأمير سلمان رئيسا ل (لجنة التبرع لمنكوبي السويس) في عام 1956 و(لجنة التبرعات للجزائر) في ذات العام بالاضافة الى (اللجنة الشعبية لمساعدة مجاهدي فلسطين) في عام 1967 و(اللجنة الشعبية لمنكوبي باكستان) في عام 1973 عقب الحرب الهندية - الباكستانية و(اللجنة الشعبية لدعم المجهود الحربي في مصر وسوريا) عقب اندلاع حرب اكتوبر 1973.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">وشغل منصب رئيس (الهيئة العليا لجمع التبرعات للبوسنة والهرسك) عام 1992 والرئيس الاعلى لمعرض (المملكة بين الامس واليوم) في الفترة من 1985-1992 الذي اقيم في عدد من دول العالم و(اللجنة العليا لجمع التبرعات للانتفاضة الفلسطينية الثانية) في عام 2000 وللعديد من اللجان والمساهمات في هذا المجال.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">ورأس الامير سلمان كذلك عددا من الجمعيات والهيئات المعنية بالتطوير والتنمية في المملكة والجمعيات الادبية وحفظ القرآن وكفالة الأيتام والهلال الاحمر والعلوم وغيرها من الهيئات التي كان لها دور ملموس في عملية النهضة التي شهدتها المملكة العربية السعودية في العقود الاخيرة.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">وستشهد الدورة الثامنة من اعمال (الملتقى الاعلامي العربي) حضور الكثير من الشخصيات الإعلامية والثقافية والادبية تماشيا مع شعارها العام (الاعلام وقضايا المجتمع) التي سوف تطرق ابواب القضايا الاجتماعية من منظور اعلامي وثقافي.</span><br /><span style="font-family: Times New Roman; font-size: 14pt">وستعلن هيئة الملتقى تباعا اسماء باقي الشخصيات العربية والاعلامية التي سيتم تكريمها في العام 2011 في كافة افرع الجائزة الاخرى.</span></p>

التقى سفير دولة الكويت لدى المملكة العربية السعودية الشيخ حمد جابر العلى الصباح هنا اليوم امير منطقة الرياض الامير سلمان بن عبدالعزيز.
وقال الشيخ حمد الجابر في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) عقب اللقاء انه سلم للامير سلمان رسالة خطية من سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي.
واوضح ان الرسالة تتضمن دعوة سمو رئيس مجلس الوزراء الى الامير سلمان للمشاركة في فعاليات الدورة الثامنة من اعمال (الملتقى الاعلامي العربي) الذي سيعقد في ال24 من ابريل الجاري في دولة الكويت تحت شعار (الاعلام وقضايا المجتمع).
ولفت الى ان الملتقى سيكرم الامير سلمان بن عبدالعزيز بمنحه (الجائزة العربية للابداع الاعلامي) وذلك عن (الصورة الايجابية تجاه وسائل الاعلام) والتي يمنحها الملتقى كل عام لشخصية عربية لها اسهاماتها البارزة والمتعددة تجاه مجتمعها والمجتمع العربي بشكل عام.
وبين الشيخ حمد الجابر ان حفل التكريم سيقام خلال فعاليات الدورة الثامنة من اعمال الملتقى الذي سيكون تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء الكويتي.
وكان الامير سلمان بن عبدالعزيز اعرب في كتاب وجهه الى هيئة (الملتقى الاعلامي العربي) عن التقدير والشكر للدور الذي تقوم به الهيئة ولهذا الاختيار والتكريم متمنيا للملتقى المزيد من النجاح والتقدم.
ويعتبر الامير سلمان واحدا من ابرز الشخصيات المشهود لها بالتحرك الايجابي على كافة المجالات والمستويات فقد تولى العديد من المهام في مجال الاغاثة ودعم الجهود الانسانية.
وعمل الأمير سلمان رئيسا ل (لجنة التبرع لمنكوبي السويس) في عام 1956 و(لجنة التبرعات للجزائر) في ذات العام بالاضافة الى (اللجنة الشعبية لمساعدة مجاهدي فلسطين) في عام 1967 و(اللجنة الشعبية لمنكوبي باكستان) في عام 1973 عقب الحرب الهندية - الباكستانية و(اللجنة الشعبية لدعم المجهود الحربي في مصر وسوريا) عقب اندلاع حرب اكتوبر 1973.
وشغل منصب رئيس (الهيئة العليا لجمع التبرعات للبوسنة والهرسك) عام 1992 والرئيس الاعلى لمعرض (المملكة بين الامس واليوم) في الفترة من 1985-1992 الذي اقيم في عدد من دول العالم و(اللجنة العليا لجمع التبرعات للانتفاضة الفلسطينية الثانية) في عام 2000 وللعديد من اللجان والمساهمات في هذا المجال.
ورأس الامير سلمان كذلك عددا من الجمعيات والهيئات المعنية بالتطوير والتنمية في المملكة والجمعيات الادبية وحفظ القرآن وكفالة الأيتام والهلال الاحمر والعلوم وغيرها من الهيئات التي كان لها دور ملموس في عملية النهضة التي شهدتها المملكة العربية السعودية في العقود الاخيرة.
وستشهد الدورة الثامنة من اعمال (الملتقى الاعلامي العربي) حضور الكثير من الشخصيات الإعلامية والثقافية والادبية تماشيا مع شعارها العام (الاعلام وقضايا المجتمع) التي سوف تطرق ابواب القضايا الاجتماعية من منظور اعلامي وثقافي.
وستعلن هيئة الملتقى تباعا اسماء باقي الشخصيات العربية والاعلامية التي سيتم تكريمها في العام 2011 في كافة افرع الجائزة الاخرى.

تعليقات القراء ضع تعليقك

EIlGqJrNbB

Finllay! This is just what I was looking for.