ماضي الخميس: الإعلام الرياضي في عالمنا العربي بالغ التأثير.. ويجب أن نفتح هذا الملف

/Content/Files/AMFNewsImage/AMF8-logoAPNEMTTUAAETRVXQFZFGSSVM.jpg

الإعلام الرياضي على قائمة أعمال الملتقى الإعلامي العربي الثامن
ماضي الخميس: الإعلام الرياضي في عالمنا العربي بالغ التأثير.. ويجب أن نفتح هذا الملف
 
 

يتسم جدول أعمال الدورة الثامنة من الملتقى الإعلامي العربي "الإعلام وقضايا المجتمع" الذي تستضيفه الكويت في الفترة من 24-26 أبريل 2011 تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالشمولية في تناوله لعدد من القضايا التي يحرص الرأي العام العربي على متابعتها والتفاعل معها بشكل أو بآخر.
ولعل الساحة الرياضية العربية وما تشهده من اتساع وانتشار و حرص من قِبل المتلقي العربي ونظرا لحجم التأثير النافذ للإعلام الرياضي العربي كذلك فقد حرصت اللجنة التنفيذية لهيئة الملتقى الإعلامي العربي على أن تفتح ملف الإعلام الرياضي العربي وتناقش ما له وما عليه.
وفي هذا الإطار يعقد الملتقى خلال دورته الثامنة هذا العام ندوة تحت عنوان "الإعلام الرياضي..الواقع والطموح" والتي سيحاضر فيها عدد من الشخصيات ذات الصلة بالإعلام الرياضي مثل جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة العربية، ومحمد جميل عبد القادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، وسالم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، ومحمد عبد الله المالكي عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافة العربية، ومحمد الجوكر عضو الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، مصطفى الأغا رئيس القسم الرياضي في الـ mbc ومقدم برنامج "صدى الملاعب"، وسيرأس الجلسة فيصل القناعي أمين سر جمعية الصحافيين الكويتية، وغيرهم من الشخصيات المتصلة بالإعلام الرياضي المقروء والمرئي والمسموع.
وقد صرح الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس بأننا في هيئة الملتقى الإعلامي وجدنا في الآونة الأخيرة أن الإعلام الرياضي في الوطن العربي يمتلك من القدرة على التأثير ما يجعله بالغ التأثير في أن يقرب المسافات بين الشعوب العربية أو أن يزيد التوتر فيما بينها، كما حدث في الإدارة الإعلامية للأزمة بين مصر والجزائر في الآونة الأخيرة. مشيرا إلى أنه نظرا للتوسع الأفقي والرأسي في الإعلام الرياضي ظهرت بكثافة البرامج الحوارية الرياضية التي تناقش الرياضة كقضية وليست كلعبة بكل تفاصيلها الكبيرة والصغيرة، وذلك بالطبع يعكس اهتماما كبيرا وطلبا متزايدا على المادة الرياضية في عالمنا العربي ويجعلنا كمهتمين بالشأن الإعلامي نسأل أسئلة كثيرة حول طبيعة عمل الإعلام الرياضي وحقيقة رسالته، وهذا بالضبط ما سوف يجيب عنه الملتقى الإعلامي الثامن.
وأضاف قوله " ولذلك عمدنا إلى فتح هذا الملف المهم في فعاليات الدورة الثامنة من أعمال المتقى الإعلامي العربي خصوصا وأن هذه الدورة تناقش قضايا المجتمع بشكل عام ومن ضمنها الإعلام الرياضي".
يذكر أن الملتقى هذا العام يضم عددا من المشاركين الذين يتمتعون بخبرات عريضة في المجال الإعلامي بكافة تخصصاته وأشكاله، وسيضم الملتقى أيضا عددا من المفكرين وأصحاب الرأي المشهود لهم بالبحث والمشاركة الفعالة في القضايا العربية المختلفة، وذلك من أجل إضافة بعد ثقافي واضح للعملية الإعلامية في الوطن العربي والتي باتت ضرورة ملحة الآن من أجل تقدم ونهضة عالمنا العربي.

 

<div dir="rtl" align="center"><span style="font-family: Arial; font-size: 16pt"><strong>الإعلام الرياضي على قائمة أعمال الملتقى الإعلامي العربي الثامن</strong></span></div> <div dir="rtl" align="center"><span style="font-family: Arial; color: #94832c; font-size: 18pt"><strong>ماضي الخميس: الإعلام الرياضي في عالمنا العربي بالغ التأثير.. ويجب أن نفتح هذا الملف</strong></span></div> <div dir="rtl" align="justify">&nbsp;</div> <div dir="rtl" align="justify">&nbsp;</div> <p dir="rtl" align="justify"><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt">يتسم جدول أعمال الدورة الثامنة من الملتقى الإعلامي العربي "الإعلام وقضايا المجتمع" الذي تستضيفه الكويت في الفترة من 24-26 أبريل 2011 تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالشمولية في تناوله لعدد من القضايا التي يحرص الرأي العام العربي على متابعتها والتفاعل معها بشكل أو بآخر.</span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt">ولعل الساحة الرياضية العربية وما تشهده من اتساع وانتشار و حرص من قِبل المتلقي العربي ونظرا لحجم التأثير النافذ للإعلام الرياضي العربي كذلك فقد حرصت اللجنة التنفيذية لهيئة الملتقى الإعلامي العربي على أن تفتح ملف الإعلام الرياضي العربي وتناقش ما له وما عليه.</span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt">وفي هذا الإطار يعقد الملتقى خلال دورته الثامنة هذا العام ندوة تحت عنوان "الإعلام الرياضي..الواقع والطموح" والتي سيحاضر فيها عدد من الشخصيات ذات الصلة بالإعلام الرياضي مثل جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة العربية، ومحمد جميل عبد القادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، وسالم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، ومحمد عبد الله المالكي عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافة العربية، ومحمد الجوكر عضو الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، مصطفى الأغا رئيس القسم الرياضي في الـ mbc ومقدم برنامج "صدى الملاعب"، وسيرأس الجلسة فيصل القناعي أمين سر جمعية الصحافيين الكويتية، وغيرهم من الشخصيات المتصلة بالإعلام الرياضي المقروء والمرئي والمسموع.</span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt">وقد صرح الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس بأننا في هيئة الملتقى الإعلامي وجدنا في الآونة الأخيرة أن الإعلام الرياضي في الوطن العربي يمتلك من القدرة على التأثير ما يجعله بالغ التأثير في أن يقرب المسافات بين الشعوب العربية أو أن يزيد التوتر فيما بينها، كما حدث في الإدارة الإعلامية للأزمة بين مصر والجزائر في الآونة الأخيرة. مشيرا إلى أنه نظرا للتوسع الأفقي والرأسي في الإعلام الرياضي ظهرت بكثافة البرامج الحوارية الرياضية التي تناقش الرياضة كقضية وليست كلعبة بكل تفاصيلها الكبيرة والصغيرة، وذلك بالطبع يعكس اهتماما كبيرا وطلبا متزايدا على المادة الرياضية في عالمنا العربي ويجعلنا كمهتمين بالشأن الإعلامي نسأل أسئلة كثيرة حول طبيعة عمل الإعلام الرياضي وحقيقة رسالته، وهذا بالضبط ما سوف يجيب عنه الملتقى الإعلامي الثامن.</span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt">وأضاف قوله " ولذلك عمدنا إلى فتح هذا الملف المهم في فعاليات الدورة الثامنة من أعمال المتقى الإعلامي العربي خصوصا وأن هذه الدورة تناقش قضايا المجتمع بشكل عام ومن ضمنها الإعلام الرياضي". </span><br /><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt">يذكر أن الملتقى هذا العام يضم عددا من المشاركين الذين يتمتعون بخبرات عريضة في المجال الإعلامي بكافة تخصصاته وأشكاله، وسيضم الملتقى أيضا عددا من المفكرين وأصحاب الرأي المشهود لهم بالبحث والمشاركة الفعالة في القضايا العربية المختلفة، وذلك من أجل إضافة بعد ثقافي واضح للعملية الإعلامية في الوطن العربي والتي باتت ضرورة ملحة الآن من أجل تقدم ونهضة عالمنا ا</span><span style="font-family: Arial; font-size: 14pt">لعرب</span><span style="font-size: 14pt">ي.</span></p> <p dir="rtl" align="justify">&nbsp;</p>

الإعلام الرياضي على قائمة أعمال الملتقى الإعلامي العربي الثامن
ماضي الخميس: الإعلام الرياضي في عالمنا العربي بالغ التأثير.. ويجب أن نفتح هذا الملف
 
 

يتسم جدول أعمال الدورة الثامنة من الملتقى الإعلامي العربي "الإعلام وقضايا المجتمع" الذي تستضيفه الكويت في الفترة من 24-26 أبريل 2011 تحت رعاية سمو الشيخ ناصر المحمد الأحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالشمولية في تناوله لعدد من القضايا التي يحرص الرأي العام العربي على متابعتها والتفاعل معها بشكل أو بآخر.
ولعل الساحة الرياضية العربية وما تشهده من اتساع وانتشار و حرص من قِبل المتلقي العربي ونظرا لحجم التأثير النافذ للإعلام الرياضي العربي كذلك فقد حرصت اللجنة التنفيذية لهيئة الملتقى الإعلامي العربي على أن تفتح ملف الإعلام الرياضي العربي وتناقش ما له وما عليه.
وفي هذا الإطار يعقد الملتقى خلال دورته الثامنة هذا العام ندوة تحت عنوان "الإعلام الرياضي..الواقع والطموح" والتي سيحاضر فيها عدد من الشخصيات ذات الصلة بالإعلام الرياضي مثل جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة العربية، ومحمد جميل عبد القادر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، وسالم الحبسي رئيس الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، ومحمد عبد الله المالكي عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافة العربية، ومحمد الجوكر عضو الاتحاد الخليجي للإعلام الرياضي، مصطفى الأغا رئيس القسم الرياضي في الـ mbc ومقدم برنامج "صدى الملاعب"، وسيرأس الجلسة فيصل القناعي أمين سر جمعية الصحافيين الكويتية، وغيرهم من الشخصيات المتصلة بالإعلام الرياضي المقروء والمرئي والمسموع.
وقد صرح الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس بأننا في هيئة الملتقى الإعلامي وجدنا في الآونة الأخيرة أن الإعلام الرياضي في الوطن العربي يمتلك من القدرة على التأثير ما يجعله بالغ التأثير في أن يقرب المسافات بين الشعوب العربية أو أن يزيد التوتر فيما بينها، كما حدث في الإدارة الإعلامية للأزمة بين مصر والجزائر في الآونة الأخيرة. مشيرا إلى أنه نظرا للتوسع الأفقي والرأسي في الإعلام الرياضي ظهرت بكثافة البرامج الحوارية الرياضية التي تناقش الرياضة كقضية وليست كلعبة بكل تفاصيلها الكبيرة والصغيرة، وذلك بالطبع يعكس اهتماما كبيرا وطلبا متزايدا على المادة الرياضية في عالمنا العربي ويجعلنا كمهتمين بالشأن الإعلامي نسأل أسئلة كثيرة حول طبيعة عمل الإعلام الرياضي وحقيقة رسالته، وهذا بالضبط ما سوف يجيب عنه الملتقى الإعلامي الثامن.
وأضاف قوله " ولذلك عمدنا إلى فتح هذا الملف المهم في فعاليات الدورة الثامنة من أعمال المتقى الإعلامي العربي خصوصا وأن هذه الدورة تناقش قضايا المجتمع بشكل عام ومن ضمنها الإعلام الرياضي".
يذكر أن الملتقى هذا العام يضم عددا من المشاركين الذين يتمتعون بخبرات عريضة في المجال الإعلامي بكافة تخصصاته وأشكاله، وسيضم الملتقى أيضا عددا من المفكرين وأصحاب الرأي المشهود لهم بالبحث والمشاركة الفعالة في القضايا العربية المختلفة، وذلك من أجل إضافة بعد ثقافي واضح للعملية الإعلامية في الوطن العربي والتي باتت ضرورة ملحة الآن من أجل تقدم ونهضة عالمنا العربي.

 

تعليقات القراء ضع تعليقك

0dUuHOMpM33

Now we know who the seilbnse one is here. Great post!