الخميس: معرض الفرص الوظيفية للشباب خطوة على طريق تنمية الإعلام العربي

/Content/Files/AMFNewsImage/madi Alkhamees65874653111jpgVJLNCWKSSRBTXOEDRXUQEGGC.jpg

الخميس: معرض الفرص الوظيفية للشباب خطوة على طريق تنمية الإعلام العربي
 
 
تحظى الدورة الأولى من أعمال ملتقى الكويت الإعلامي الأول للشباب والذي سيقام في الفترة 19- 20 ديسمبر الجاري تحت رعاية حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير البلاد حفظه الله ورعاه باهتمام بالغ من قبل العديد من المؤسسات والهيئات التي حرصت على دعم هذه الفعالية الإعلامية المهمة، خاصة وأن هذا الملتقى موجه بالكامل إلى الشباب، ولدعم وتعزيز قدرتهم ودورهم في المرحلة المقبلة.
وفي هذا الإطار فقد صرح الأمين العام لهيئة الملتقى الإعلامي العربي ماضي عبدالله الخميس بأننا لمسنا حرصا شديدا من قبل المؤسسات والهيئات على التواجد في هذه الفعالية الكبرى، مما يعكس الاهتمام الكبير بشبابنا ومستقبلهم، وأضاف الخميس بأنه من هنا تبدأ التنمية، من الاهتمام بالشباب وبمستقبل إعلامنا العربي.
وأشار الخميس إلى أنه سيصاحب هذه الدورة " معرض الفرص الوظيفية للشباب الإعلامي " والذي يجسد الاهتمام الحقيقي لدفع الشباب نحو الواقع العملي في المجال الإعلامي في كافة التخصصات، حيث سيشهد المعرض تواجدا كبيرا من مؤسسات إعلامية وصحفية وغيرها من المؤسسات التي تعتمد على الإعلام بشكل كبير في عملها، وذلك سوف يفتح آفاقا واسعة أمام الطلبة المشاركين في فعاليات الملتقى من أجل أن يتفاعلوا تفاعلا مباشرا مع احتياطات ومتطلبات سوق العمل الإعلامي.
حيث صرح الخميس أن معرض الفرص الوظيفية للشباب الإعلامي سيقام برعاية ومشاركة كبرى الشركات في الكويت منها شركة الوطنية للاتصالات، والشركة الكويتية المتحدة، ورعد وأفيوني للدعاية والإعلان، والصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية... بالإضافة إلى مشاركة أبرز الصحف الكويتية كجريدة الرأي، والأنباء، والقبس، والنهار، وعالم اليوم، والوسط، وعرب تايمز، والحرية، والصباح، والدار، والراصد، والحدث، وكويت تايمز، ومجلة الإعلامي... وكذلك لم يخل المعرض من الفضائيات ومنها على سبيل المثال تلفزيون العدالة، وقناة الكوت، وقناة سكوب.
كما اعتبر أن هذا المعرض سيعكس أحد أهم أهداف الملتقى وهو العمل على خلق فرص حقيقية للشباب داخل سوق العمل الإعلامي، والذي أصبح يتطلب مهارات متعددة في العديد من التخصصات، وذلك بالتحديد ما يوفره المعرض بصورة أساسية، مضيفا بأن هذا التنوع الذي يحظى به المعرض هو ميزة كبرى للشباب من أجل الاقتراب أكثر والتعرف على الاحتياجات المختلفة والخبرات المتنوعة المطلوبة في الحياة العملية بعد التخرج، وذلك يتأتى من تنوع المؤسسات المشاركة في المعرض واختلاف تخصصاتها الإعلامية.
 

تعليقات القراء ضع تعليقك