سمو أمير البلاد يرعى "ملتقى الكويت الإعلامي الأول للشباب"

/Content/Files/AMFNewsImage/madi Alkhamees658746536416111jpgDVXMBIXPZIXMNEGGFQLCUWHI.jpg

سمو أمير البلاد يرعى "ملتقى الكويت الإعلامي الأول للشباب"
 
ماضي الخميس: سمو الأمير يضع الشباب ومستقبله ضمن أولوياته ونصب عينيه
 

تحتضن دولة الكويت  يومي 19 – 20 ديسمبر المقبل "ملتقى الكويت الإعلامي الأول  للشباب وجائزة الكويت للإبداع الإعلامي" الذي يقام تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وقال الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي ماضي عبد الله الخميس أن الملتقى يعد الأول من نوعه إذ يختص باستهداف شريحة طلبة وطالبات الإعلام في مختلف الجامعات الكويتية الحكومية والخاصة إضافة إلى الموهوبين في مجالات الإعلام المختلفة لخلق نواة قوية لجيل من الإعلاميين قادر على تحمل مسؤوليات المستقبل الذي تعددت فيه وسائل الإعلام وكثرت مؤسساته وتنوعت اختصاصاته،مسلحين بالعلم والمعرفة،مدعمين بالخبرة والكفاءة،وذلك بالتعاون بين هيئة الملتقى الإعلامي العربي وقسم الإعلام في كلية الآداب جامعة الكويت وبمشاركة عدد من الجامعات الخاصة في الكويت.

وأضاف الخميس أن رعاية سمو أمير البلاد "لملتقي الكويت الإعلامي للشباب الأول وجائزة الإبداع الإعلامي للشباب" المصاحبة للملتقى هي بمثابة تأكيد على اهتمام سموه بتأثير الإعلام الراسخ والقوي محليا وإقليميا وعالميا وهو ما يتطلب من القائمين على صناعة الإعلام الكويتي تبني طلبة وطالبات الإعلام ومد جسور المعرفة بين الطالب وصاحب العلم والخبرة حتى يتسنى لنا إيجاد جيل من الإعلاميين المتميزين.

وتقدم الخميس بأسمى آيات الشكر والعرفان لحضرة صاحب السمو أمير البلاد على رعايته الكريمة لملتقى الشباب وهو الذي كان داعما أساسيا ومساندا لكافة أنشطة الملتقى الإعلامي العربي منذ انطلاقته الأولى عام 2003 حيث أقيمت عدة دورات للملتقى تحت رعاية سموه الكريمة.

وشدد الخميس على أن سمو أمير البلاد كان له دور كبير في أخذ العديد من المبادرات الإعلامية في الكويت منذ أن كان وزيرا للأنباء والإرشاد في أول حكومة كويتية عام 1962 وفي عهده انطلقت عدة مشاريع إعلامية كويتية في مجالات الإعلام المختلفة،كما كان لسموه الدور الأبرز في إصدار مجلة "العربي" ذائعة الصيت عام 1958.

وبين الخميس أن سمو أمير البلاد يدعو دائما إلى ترسيخ مبادئ الإعلام الإيجابي الذي يخدم المجتمع ويساعد في رقيه وتفوقه وأنه حفظه الله دائما ما يدعوا إلى الأخذ بيد الشباب والطلبة وتوجيههم التوجيه السليم لخدمة وطنهم ومجتمعهم وهو ما تقوم به هيئة الملتقى الإعلامي من خلال أنشطتها المتعددة وبالأخص ملتقى الكويت الإعلامي الأول للشباب.

وعن فعاليات الملتقى أشار الخميس إلى إطلاق جائزة "الكويت للإبداع الإعلامي للشباب" وهي عبارة عن مسابقة إعلامية سنوية بين طلبة وطالبات أقسام الإعلام في الجامعات الكويتية المختلفة سيتم خلالها توزيع جوائز مالية قيمة وشهادات تقدير ودروع تذكارية على الطلبة الفائزين ، وتنقسم المسابقة إلى مسابقة صحفية كأفضل إعلان صحفي وأفضل مقال وأفضل تغطية صحفية وأفضل حوار صحفي كذلك المسابقة الإذاعية كجائزة أفضل إعداد لبرنامج إذاعي  وجائزة أفضل إعلان إذاعي ومسابقة تلفزيونية تشمل جائزة أفضل فيلم وثائقي تلفزيوني وجائزة لأفضل تغطية إخبارية تلفزيونية وجائزة أفضل إعلان تلفزيوني وجائزة أفضل دراما تلفزيونية ومسابقة في العلاقات العامة تشمل الحملات الإعلامية وأفضل تخطيط لحملة إعلامية في الخدمة العامة وأخيرا مسابقة فن التصوير والتي تعطي جائزة لأفضل صورة صحفية وأفضل صورة عامة .

ولفت إلى تنظيم عدد من الندوات الحوارية الهامة حول قضايا إعلامية عديدة خلال الملتقى يشارك فيها عدد من الإعلاميين الكويتيين والعرب مما يتيح الفرصة أمام الطلبة والطالبات للاحتكاك المباشر مع الخبراء الإعلاميين وتوسعة مداركهم والنهل من خبراتهم،كذلك سيقام على هامش الملتقى معرضا متميزا للفرص الوظيفية في المؤسسات الإعلامية والمؤسسات الاقتصادية ذات الصلة بوسائل الإعلام،كما سيضم المعرض أجنحة مخصصة للطلبة لاستعراض مشاريعهم وإنجازاتهم الإعلامية.

وأشار الأمين العام للملتقى الإعلامي العربي إلى أن ملتقى الكويت الإعلامي الأول للشباب يعد أحد الأنشطة الجديدة التي تنظمها هيئة الملتقى بدئا من الملتقى الإعلامي العربي السنوي وملتقى قادة الإعلام العربي والملتقى الإعلامي العربي للشباب وملتقى الحوار الإعلامي العربي وملتقى الإعلام وقضايا الحريات مشيرا إلى أننا جميعا نلمس الأهمية الكبرى التي اكتسبها الإعلام اليوم وتعدد وسائله وزيادة حجم العاملين في حقله،إضافة إلى الاتجاهات الواضحة لدى رؤوس الأموال للاستثمار في حقل الإعلام الذي بات استثمارا مغريا ويحقق عوائد إيجابية كبيرة،لذلك وضعت هيئة الملتقى الإعلامي العربي على كاهلها أهمية إقامة العديد من الأنشطة والفعاليات التي تهتم بالشباب الإعلامي وتدعو إلى تطويره وتجاوز عثراته وتأهيل الكوادر العاملة فيه.
وختم الخميس بتوجيه الثناء والشكر لحضرة صحاب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على سعة صدره وشموله "ملتقى الكويت الإعلامي للشباب الأول" برعايته مشيدا بخطوات سموه الأبوية نحو أبنائه واحتضانه لكل ما من شأنه الارتقاء بدعامة الأمة آلا وهم الشباب، كما تقدم بالشكر لجامعات الكويت وبالأخص جامعة الكويت والجامعة الأمريكية وجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا لاستجابتهم الفورية ومشاركتهم الفاعلة في إنجاح هذه التظاهرة الإعلامية الشبابية التي تقام على أرض الكويت،منوها إلى أن الباب مفتوحا أمام الجامعات والكليات الراغبة في المشاركة الفاعلة في هذه النشاط،كما تقدم بالشكر الجزيل للمؤسسات الإعلامية الكويتية على مشاركتها الداعمة والمساندة في كافة أنشطة وفعاليات الملتقى الإعلامي العربي.

يذكر أن الملتقى يقام بمشاركة عدد من الإعلاميين ورؤساء التحرير ومسؤولي المحطات الفضائية وكبار المسؤولين في المؤسسات الإعلامية المختلفة، إضافة إلى نخبة من الإعلاميين والمذيعين والصحفيين والكتاب والأكاديميين والفنانين وكافة المهتمين بشؤون الإعلام ، فضلا عن مشاركة عدد من القادة السياسيين وأصحاب الفكر والرأي وثلة من الاقتصاديين ورجال الأعمال كما ستكون هناك مشاركة فاعلة لعدد من نجوم الإعلام العربي الذين سيشاركون في الندوات والفعاليات المختلفة في الملتقى.

 

تعليقات القراء ضع تعليقك